“أمامنا عام من المعاناة”.. متى يعود اللبنانيون الى الحياة الطبيعية؟

أعلن رئيس اللجنة الوطنية للقاح ضد كورونا د. عبد الرحمن البزري أن التلقيح سيصل الى لبنان في شهر شباط، على أن تصل 250 ألف جرعة في الربع الأول من السنة، وسيتلقى 125 ألف مواطن الجرعة الأولى، آسفا أن يصبح موضوع اللقاح شعبويا وأكد الحرص على أن يدخل الى البلد اللقاح الأفضل لأن لبنان لا يحتمل أن يكون حقل تجارب، وقال من الناحية العلمية والتنظيمية اللبنانيون في أيادي أمينة رغم الإمكانات المتواضعة.
د. البزري وفي حديث الى “صوت كل لبنان” أشار الى أن الدول التي سبقتنا في التلقيح لم تؤثر بعد على نسبة انتشار الفيروس، والعالم كله متأخرا في عملية اللقاحات، وأكد أن مفتاح التصدي الحقيقي حتى اليوم هو الوقاية الشخصية والمجتمعية، مشددا على أن اللقاح سيصل وسيلعب دورا كبيرا في الوقاية، وعندما نصل الى 70% من مستوى التلقيح أو المناعة يمكننا عندها العودة التدريجية الى الحياة الطبيعية.
البزري أشار الى أن وصول اللقاحات لا يعني أن الموضوع انتهى، لأن أمامنا ما يقارب العام من المعاناة والالتزام، حتى نستطيع أن نمرر هذه المرحلة الصعبة.
وعن التواصل مع القطاع الخاص، أكد البزري أن الشركات الكبرى لا تريد أن تتواصل في الوقت الحالي مع أي قطاع خاص، إنما فقط مع الدول، فالألوية اليوم هي القضاء على الوباء، لذا فإن تواصل الشركات سيكون مع الدول وليس مع الوكلاء والشركات الخاصة.
البزري أكد أن التلقيح سيبدأ مع العاملين الصحيين لأنهم العامود الفقري للدفاع عن لبنان في موضوع كورونا، ثم المسنين ومن ثم من يعاني من أمراض مزمنة.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

شكوى من سلامة ضِدّ وكالة “بلومبرغ” الأميركية

أعلن المكتب الإعلامي لمصرف لبنان فبي بيانٍ أنّ “حاكم مصرف لبنان رياض سلامة سيتقدّم بسلسلة …