إقفال “الترابة الوطنية”.. إليكم السبب الحقيقي!

قرَّرت شركة الترابة الوطنية “إسمنت السبع”، إقفال أبوابها وصرف موظفيها لعدم قدرتها على متابعة الإنتاج، في ظلِّ صمتٍ “مستغرب” من الحكومة، وغيابها عن أيجاد الحلول الملائمة، تاركةً الفقراء لوحدهم في مواجهة مصيرهم.

في هذا السِّياق، كشفت معلوماتٌ أنَّ السَّبب وراء الإقفال هو نفاذُ مخزون الشَّركة في المقلع التي تعمل بهِ، وليس الضائقة الماليّة والإقتصادية للشركة كما يُقال.

وتُفيد المعلومات أنَّ شركة الترابة الوطنية بإنتظار قرار الحكومة لإقرار المُخطَّط التوجيهي للمقالع والكسّارات بصيغتهِ النهائيّة بعد أن أقرَّته الحكومة السابقة برئاسة سعد الحريري.

وفي هذا الاطار، غرّد الوزير السابق بطرس حرب على حسابه عبر “تويتر”، كاتباً: “بلغني اليوم خبر موجع بأن شركة الترابة الوطنية ستقفل وستصرف عمّالها لعدم قدرتها على متابعة الانتاج، ما سيقطع مورد رزق مئات العائلات ويعرّضها للجوع”.

وأضاف حرب: “المستغرب أنّ الحكومة، التي تتباهى بانجازاتها، غائبة لم تتدخّل لأيجاد الحلول الملائمة تاركة الفقراء لوحدهم في مواجهة مصيرهم”.

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

وهاب في ردّ عنيف على جنبلاط: لا تسخر عقلك لتستخف بعقول الناس

حذر رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب من “استعمال السلاح في الجبل، وإذا كنا نملك …