الراعي لمعرقلي مسيرة النهوض: لا يحق رهن مصير الدولة لمصلحة شخص او فئة

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في افتتاح اعمال دورة البطاركة والاساقفة الكاثوليك “ان الانتفاضة التي يقوم بها الشعب اللبناني هي تاريخية ولا تخضع لطائفة، مشيرا الى أن الشباب اصطفوا تحت راية الوطن، وهكذا بينوا للجميع ان الانتماء بالمواطنة يفوق اي انتماء اخر وعادوا بنا الى القاعدة الاساسية التي قام عليها النظام اللبناني وهي الانتماء بالمواطنة وليس بالدين”.

وأشار الراعي الى أن “الشباب والشعب قالوا كلمتهم بصوت حضاري وبصوت واحد، انهم فقدوا الثقة بالقادة السياسيين ويريدون اشخاصا نظفاء معروفين بأخلاقياتهم وبكفاءتهم ونزاهتهم لاخراج البلاد من ازماته المالية والاقتصادية المنذرة بانهيار، وطالبوا بحكومة حيادية متحررة من السياسيين والاحزاب كي تستطيع اجراء ما يلزم من اصلاحات في البنى ومكافحة الفساد وضبط المال العام، معتبرا أنه “من المؤسف ان هناك من لا يعنيه صوت الشباب والشعب وانهيار الدولة فيعرقل مسيرة النهوض”.

وتوجّه الى هؤلاء الاشخاص قائلا لهم:”لا يحق رهن مصير الدولة لمصلحة شخص او فئة مهما توهموا انهم اقوياء او راسخون فلا أحد أقوى من الشعب وشبابه.”

وشدد على اننا ” ندرك ما تمرّ به المدارس والجامعات بسبب فقر الشعب ولكن مع ذلك فإنّها مدعوة الى ترشيد الإنفاق والإبتعاد عما هو كمالي ولو كان ضرورياً وتجميد الأقساط هذه السنة ومطالبة الدولة بدعم الأهالي بتحمّل جزء من الأقساط صوناً لحرية التعليم.”

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

مساعدة لبنان… بيانٌ من “الإليزيه” حول إجتماع الغد

اكد قصر الاليزيه في بيان ان “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيترأس مع الأمين العام للأمم …