الراعي من بعبدا: الحكومة لا تُشكَّل بالتقسيط

التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي.

وقال البطريرك الراعي بعد اللقاء: “أزور فخامة الرئيس عندما يكون لدي زيارة إلى الخارج وزيارتي اليوم تأتي في هذا الإطار وسألتقي في الفاتيكان قداسة البابا لشكره على وقوفه إلى جانب لبنان بعد انفجار المرفأ”.

وشدد على أن “لبنان بلد حيادي لانه منفتح على كل الناس أما التحقيق الجنائي فهو موضوع يجب أن يتابع من خلال حكومة حسب الدستور”.

وعن انفجار مرفأ بيروت، أوضح أن “المنطقة التي تضررت بمعظمها مناطق مسيحية ولم نرَ أي تحرك للمساعدة ولكن أحيي الشباب والمنظمات التي ساعدت ودعمت ولبنان بلد حيادي ومنفتح على كل الناس ويفصل بين الدين والدولة”.

واعتبر الراعي أن “التحقيق الجنائي يجب أن يتابَع من قبل الحكومة والتحقيق يجب أن يشمل كل الوزارات ومؤسسات الدولة بدءاً من مصرف لبنان لكشف الفساد والتحقيق لا يجب أن يتوقف بل أن يستمر على الرغم من مغادرة الشركة المولجة القيام بهذا العمل”.

ولفت إلى أن “البلد أفلس لأن مالية الدولة اختفت والقضاء يجب ان يستمر بالتدقيق والتحقيق”.

وفي شأن تسكيل الحكومة، شدد على أن “الدستور ينص على ان يشكل الرئيس المكلف الحكومة مع رئيس الجمهورية والحكومة لا تشكَّل بالتقسيط”.

وقال: “يجب على الرئيس المكلف أن يحضر تشكيلة الحكومة كاملة ليدرسها مع الرئيس، فالبلد يموت وليس هكذا تشكّل حكومات فليسمح لنا، والبلد لا يتحمل التأخير ولو ليوم واحد ونريد حكومة انقاذية استثنائية غير حزبية غير سياسية وغير مدجّنة لصالح فريق”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

أدلّةٌ جديدةٌ تشير إلى موطن ظهور كورونا!

كشف وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو معلومات جديدة تشير إلى أن فيروس كورونا المستجد قد …