“القوات” تنكفئ..

في زمن التعيينات والاستحقاقات الاقتصادية والمالية يتطلّع البعض الى انكفاء دور “القوات اللبنانية” في مرحلةٍ ينبغي أن يلعب فيها الحزب دورًا مفصليًّا نظرًا لحجم كتلته النيابية وتمدّده داخل الشارع المسيحي وتحديدًا الطلابي، وفق ما يردِّد المسؤولون في الحزب.

ويعزو البعض هذا الانكفاء الى السياسة المنتهجة من قبل معراب التي تضع التيار الوطني الحر ورئيسه وزير الخارجية جبران باسيل كهدفٍ يجب التصويب عليه يوميًّا، متناسية، أنّ هناك الكثير من الامور والملفات يجب العمل عليها، ولكننا اليوم نرى أنّ دور الحزب بات الاعتراض داخل مجلس الوزراء على قاعدة “اللهم اني بلغت”، أو الاستنكار والردّ على مقالاتٍ صحفيةٍ تتّصل بعلاقة “القوات” بالمكوِّنات السياسيّة أو في مقاربة دورها الحكومي والنيابي.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

البرد يتساقط بغزارة في الطريق الجديدة

غرقت طرقات مدينة بيروت بمياه الأمطار، وبحسب الفيديو والصور التي إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، …