المطبخ صيدلية البيت… هذه الأطعمة قد تكون بديلاً للدواء

سيدة البيت طبيبة العائلة التي تعرف كيف تصنع من مطبخها صيدلية لصحة أفراد أسرتها، عندما تعلم ان هناك مكونات تصنع كل الفرق في الصحة. فالملح يرفع الضغط ويزيد من الكوليسترول. الزعتر دواء للذاكرة والبروكلي والحامض سر الشباب.
الدكتورة في طب التغذية والصحة غوى صليبي تقول هناك طعاما ينم عن نبل، وأخر عن احترام، وطعاما يجعلنا نشعر أن معدتنا حاوية، وطعاما يشعرنا بالحب والدلال.
أن تطبخ الأم فتصنع كل الفرق في الصحة والاعتناء بعائلتها. تتحدث د صليبي عن أهمية تحضير الأم للطعام فتقول:
“من مشكلات هذا العصر إن معظم النساء غادرن المطبخ بسبب انشغالهن بالوظائف والعمل وشيوع منطق الديليفري. وهذه مشكلة كبيرة، لأن الأم عندما تطبخ تعطي من نفسها وتزيد طاقات إيجابية على الطبخة. فهي التي تعرف ماذا تضيف على مكونات الطبخة حتى تساعد عائلتها في الحماية من الأمراض أو تعالج بعض الامراض”.

الملح يؤدي الى السلوليت

تتابع “من خلال طعامنا يمكن أن نقضي على بعض الأمراض . مثلا عدم إضافة الملح لأنه يزيد الضغط ويؤدي الى احتباس الماء في الجسم لمن يعاني السلوليت أو لمن يتعاطون الهرمونات.
وإضافة السمنة أو الزبدة تزيد من الإصابة بتصلب الشرايين وترفع نسبة الكولسترول والتريغليسيريد . والطبخ بلحم البقر أفضل من الغنم . وعدم استعمال مرقة اللحمة او الدجاج في الطعام لأنها تحتوي على الكثير من الدسم. وليس صحيحا عندما نمتنع عن إضافة المرقة الى الطبخة وكأننا نرمي بالفوائد الغذائية. نحن هنا فقط نمتنع عن اضافة الدهون أما الغذاء الحقيقي فيبقى كما هو. ومن يعتقد ان أطفالنا بحاجة الى الطعام الدسم فهو مخطئ . فمن الجيد أن نعلم أطفالنا طريقة الطعام الصحي.”

التبولة تحارب السرطان

في هذا الزمن حيث تكثر الأمراض وينتشر الوباء لا بد أن نجعل من طعامنا داعماً لصحتنا.
لذا تقول د. صليبي: “يهمني أن أتحدث عن أهمية بعض البهارات والأعشاب مثل الحبق والثوم الذي يخفض الضغط دم، فيمكن لشخص يعاني من ضغط مرتفع أن يتناول السلطة وأن يضيف إليها بعض الثوم أو الحبق، فهذا يساهم في تعديل الضغط عنده ولكن لا أدفعه إلى التوقف عن تناول أدويته . كما وأن البقدونس يساعد ويحمي من سرطان الثدي وأنصح كل سيدة ان تجعل من التبولة رفيقة طعامها للحماية من أكثر أنواع السرطان انتشاراً أي سرطان الثدي. “.

فيتامين C لنضارة لا تذبل

البندورة التي تحتوي على الفيتامين c تحمي من سرطان البروستات. وفيتامين c أهم رفيق للمرأة فهو مفيد للبشرة والنضارة ويزيد المناعة وينشط الجسم . تقول د. غوى “الكمية التي يحتاجها الجسم من هذا الفيتامين هي 1000ملغ للكبار و500 ملغ للصغار أي ما يعادل حبة كيوي مع حبة برتقال مع عصرة حامض على صحن السلطة يومياً. وهذا كافٍ أن يعطي كل النشاط والحيوية للجسم ويبعد التجاعيد والشيخوخة عن البشرة.”.
وتتابع “كل صبية تريد أن تحافظ على نضارتها يجب عليها تناول حبة كيوي صباحاً ، فهي غنية جداً بهذا الفيتامين وتحمي أيضا من الإمساك خاصة إذا أخذت على الريق أو إذا أخذت بقشرتها فتكون فائدتها أكثر بكثير. مع نصف حامضة على الغداء وحصة برتقال بعد الظهر فهذه كمية جيدة وليست ممتازة. ويجب ان نعرف ان الفيتامين c ليس موجودا فقط في الحامض والليمون بل أيضا في البندورة وفي الفليفلة”.

الأم طبيبة العائلة

وحتى تكون الأم طبيبة العائلة تعطيها د صليبي بعض النصائح:
_إضافة العقدة الصفراء الى الطبخة لا سيما الأرز، فهي مفيدة جداً ومضادة للسرطان.
_استعمال الزنجبيل فهو مفيد لكل من يعاني من القرحة وأوجاع المفاصل . والزنجبيل يمكن أن نأكله مكبوساً أو أخضر مع السلطة.
_ نقع اللحمة دوما بإكليل الجبل فهو ليس فقط يضيف نكهة الى اللحمة بل أيضا يحميها عندما تتعرض الى حرارة عالية، وتفرز مادة مسببة للسرطان واكليل الجبل يحميها من افراز هذه المادة وتمنع الامراض.
_إضافة ملعقة من السمسم الغنية جدا بالكالسيوم الى السلطة او إضافة القليل من اللوز او الجوز تعطي كمية كالسيوم كبيرة.
_ تعويد الأطفال على شرب اللبن بدل شرب المشروبات الغازية فهذا يعطي خصالا جيدة وصحة ممتازة.
تتابع ” مخطىء من يقول بأن الطعام الصحي يقتل لذة الأكل، لأن المسألة ليست أكثر من عادة. كما وأن الطبخ مهارة عندما نعتاد على استعمال المطيبات كزيت الزيتون بدل السمنة والخضار والبهارات فهذا سيصنع الفرق الكبير، عندما نزيد عصرة حامض بدل الاكثار من رب البندورة الغنية بالملح او نستعمل البندورة الطازجة فهنا نزيد كمية الفيتامين c ونجعل الطعام صحي ولذيذ. وعندما نستعمل الخضار الطازجة او المثلجة بدل المعلبة ستكون كل الفيتامينات حاضرة في طعامنا. “.

وتقول د صليبي إن هناك طعاما نبيلا وأخر مفيدا وطعاما مثيرا وطعاما للحب وأخر للجمال.

الزعتر لمعالجة مشاكل التنفس والمريمية تعالج مرض الزهايمر

هناك عشبة اسمها sage وتعرف بالعربية بالمريمية . معناها بالفرنسية العاقل او الحكيم . فقد أثبتت الدراسات ان هذه العشبة في حال شربنا منها بانتظام فهي قادرة على تقوية الذاكرة ومفيدة جداً للأشخاص الذين يعانون من الزهايمر او المعرضون له .
والزعتر أيضا يقوي الذاكرة ويفتح الذهن، من هنا كان أهلنا ينصحوننا بأن نأكل الزعتر قبل الذهاب الى الامتحانات المدرسية، لأنه يحتوي على مادة منشطة للذاكرة والذهن . وفي زمن كورونا تنصح د. صليبي بنقع الزعتر وغليه وشربه لأنه مفيد للذين لديهم مشاكل في الجهاز التنفسي أو الحلق أو التهاب في الرئة.

نضارتك في طعامك

الطعام هو الذي يشكل فارقاً في الجمال والنضارة ويضاهي أجود أنواع الكريمات. مثل:
_فيتامين c الموجود في الخضار والفاكهة عموماً ومنها البروكلي المفيد جدا.
_فيتامين A الذي يعطي نضارة للبشرة وهو موجود في كل الفاكهة او الخضار ذات اللون الاحمر او البرتقالي مثل البندورة والمشمش والجزر والشمام .
_فيتامين Eيحافظ على قوة البشرة وأهم وأغلى الكريمات هي التي تحتوي على هذا الفيتامين الذي يطري البشرة . خاصة المرأة الحامل التي يوصف لها فيتامين E حتى لا يتشقق جلدها وهو موجود في زيت الزيتون، من هنا زيت الزيتون رائع للبشرة ومطبخنا يجب ان يكون أساسه زيت الزيتون. وكذلك الافوكادو .
_السيلينيوم وهو يساعد على تجدد الخلايا وهو موجود في ثمار البحر.
ولكل من يبحث عن الجمال المثالي تنصحه د .صليبي : بتناول الخضار النيئة أو المسلوقة على البخار والفاكهة . تناول الارز الأسمر والخبز القمحة الكاملة بدون خميرة نبتعد عن اللحمة والدجاج وتناول فقط السمك. وكذلك الزيتون والزعتر والتوقف عن تناول كافة أنواع الالبان والأجبان .

أطعمة يجب تواجدها في المنزل

هناك أطعمة يجب أن تبقى متواجدة في المطبخ لأنها تشكل صيدلية البيت
مثل: اللبن والعدس والكيوي والجزر والبروكلي والسمك .ونحن قلما نجد هذه الاصناف موجودة في المقابل نجد الخيار والبندورة واللحمة والحليب والجبنة.
تقول د. صليبي ” لو عرفوا قيمة العدس لباعوه بالغرام كالذهب. العدس مغذ جدا ويشعرنا بالشبع ويحتوي على بروتينات كثيرة هو من أكثر الحبوب الذي يحتوي بروتين أكثر ونشويات أقل”.

الطعام النبيل

تقول د صليبي “هناك طعام نبيل وهناك طعام يجعلنا نشعر أن جهازنا الهضمي مجرد حاوية، مثل الفاست الفود . فمن يحترم جسمه لا يتناول طعاما مضراً مثل الفاست الفود أو الطعام الدسم جداً. فهذا أشبه بطفل نعطيه قنينة من السم”.

طعام الحب

وهناك طعام يشعرنا بالحب ويرفع المعنويات مثل الشوكولا المر. يعطي دفعة نشاط قوية ولا نشعر معه بالذنب فهو غني بالمغنزيوم المهدئ للأعصاب ومفيد للقلب، وطبعا اللبن يوازي الشوكولا بأهميته.

طعام محترم

وهناك طعام محترم مثلاً عندما نتناول سمكة مشوية مع بروكلي هذا يدعنا نشعر أن الجهاز الهضمي يقول لنا شكراً .

طعام الدلال

أما الطعام الذي يشعرنا بالدلال فهو تناول صحن من التبولة أو السلطة أو صحن فاكهة هذا كفيل بتنظيف الجسم ومده بالقوة .

كمال طنوس – أحوال

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

أقل دقة من الـ”pcr”… إختبار “الـ30 دقيقة” للكشف عن “كورونا” يثير جدلاً

قالت شبكة «سي إن بي سي» الأميركية إن بريطانيا تشهد معركة حول استخدام اختبارات فيروس …