الموسم الدرامي “قُضي” عليه

تلقّى الموسم الدرامي الذي بدأت الشاشات المحلية بعرضه مع إنطلاق البرمجة قبل أيام قليلة من التظاهرات، ضربة تمثّلت في تقطيع بث الأعمال الدرامية ولاحقاً الاستغناء عن عرض الحلقات بشكل نهائي. في التفاصيل، أن القنوات اللبنانية التي تتنافس بقوّة في مجال عرض المشاريع الدرامية، كانت قد قررت هذا الخريف رفع سقف المنافسة عبر مجموعة لا بأس منها من المسلسلات اللبنانية والعربية.

ومع الاسبوع الاول للعرض الدرامي، راحت الشاشات تشيد بالأعمال التي تبثّها وتصفها بأنها الاكثر مشاهدة. هكذا، عرضت lbci مسلسلين دفعة واحدة: الاول هو “عروس بيروت” (لنادين جابر وبلال شحادات وإخراج التركي إيمره كاباكوساك/21:00 بتوقيت بيروت) لظافر عابدين وكارمن بصيبص وتقلا شمعون، والثاني “بالقلب” (لطارق سويد وجوليان معلوف) لبديع أبو شقرا وسارة أبي كنعان. من جانبها، تفرّغت mtv لمسلسل “بردانة أنا” (لكلوديا مارشليان ونديم مهنا) الذي يجمع بديع أبو شقرا ووسام حنا وكارين رزق الله. من جانبها، كانت قناة “الجديد” قد بدأت عرض “موجة غضب” (قصة وسيناريو وحوار زينة عبد الرزاق ــ إنتاج وإخراج إيلي سمير المعلوف) و “لا قبلك ولا بعدك” (كتابة كريستين بطرس وإخراج جورج روكز) لعباس شاهين وجيسي عبده. إكتملت صورة المسلسلات قبل الحراك الشعبي بأيام قليلة، ومشت خطة الشاشات في بث الدراما سبعة أيام على مدار الاسبوع، قبل أن تصطدم بالتظاهرات وتتوقّف بالتالي جميع المشاريع. في هذا السياق، لم تستطع الشاشات التحكّم بعرض المسلسلات بسبب نقلها للتظاهرات مباشرة على الهواء. لذلك قرّرت lbci تجميد مسلسل “بالقلب” والإبقاء على “عروس بيروت”، ولكن بشكل متقطّع وحسب الحراك في الشارع، بخاصة أن المتابع اليوم تغيّرت أهواؤه ويهمّه الوضع السياسي في البلد.

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا. 

الأخبار

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

أبراج اليوم 01/12/2020

الحمللا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العملالثورأمامك فرص مهنية جديدة غير معلنةالجوزاءتشكل مع اثنين …