باسيل: لسنا كلّنا فاسدين وزعران!

شدد رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل من مسيرة “الوفا” التي أقامها التيار الوطني الحر في بعبدا تأييداً لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون على أن “كما تواعدنا في 13 تشرين نلتقي اليوم على طريق بيت الشعب لنبدأ بتحرك شعبي لأننا لا نستطيع تحقيق التغيير وحدنا وبات من اللازم مشاركة الناس معنا وأسميناها يومها قلب الطاولة لكن الناس سبقتنا وقلبت الطاولة”.

ولفت الى أن “بقدر ما شعرت بالغضب الصادق من قبل اكثريتكم شعرت بالظلم تجاهي من الاقلية فالثورة هي انتفاضة على الظلم لكن الثورة لا تظلم وإلا تسقط وتنتهي”.

وأكد باسيل “اننا كنا حذرنا شركاءنا أننا سنصل الى هذه المرحلة والناس سبقتنا وقلبت الطاولة ونحن هنا لنكون معهم ولنكمل معا”.

وتوجه الى المتظاهرين بالقول:” لا تقتلوا الامل باقتلاع الفساد وبناء الدولة لأن تعميم تهمة الفساد تساهم في حماية الفاسدين”.

وشدد رئيس التيار الوطني الحر على أن ” الجميع يجب أن يكون تحت المحاسبة والمسائلة ونحن اولهم لكن لسنا كلّنا فاسدين وزعران، الفاسدين هو من يبني قصوره من اموال الناس والزعران هم من قطعوا الطرقات وطلبوا خوّات”.

وأشار الى أن “عوضاً عن قطع الطرقات على الناس لنقطع الطريق على النائب الذي يرفض اقرار قوانين رفع السرية المصرفية واسترداد الاموال المنهوبة”.

وقال:”تجرأت وكشفت حساباتي منذ سنتين وليس فقط رفعت السرية المصرفية ومن دون ان يطلب مني احد ذلك وقبل ايام قام وزراؤنا ونوابنا بالامر نفسه لكن البعض الآخر لا يريد واعتبر ان الخطوة غير كافية لكن فليبدأوا من مكان ما”.

واضاف:”نحن رفعنا لمدّة 15 سنة شعار “حريّة سيادة استقلال” حتى استردّيناهم، واليوم نرفع شعار “سريّة حصانة استرداد” حتى نستردّ أموالنا التي تسدّ عجزنا”.

واعتبر أن “الوقت اليوم والاولوية لتأخير الانهيار المالي وليس لتسريعه ودعونا نطالب بالمحاسبة لتنظيف سياستنا وتحقيق مطالبنا بدولة مدنية من دون قلب النظام”.

وتابع:”جئنا اليوم عند الرئيس عون لنستمد منه الدعم ونشاركه بتطبيق برنامجه والزام جميع الموظفين كشف حركة حساباتهم منذ بدء توليهم المسؤولية أمام هيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

الضاحية في رسالتين للحريري:عد إلى قواعد التشكيل المعهودة..وتَجاوَز إدارة ترامب!

بعد التيار الوطني الحر، فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وأخيرا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة …