الرئيسية / الأبرز / بالأسماء والتفاصيل والتحالفات.. آخر تطوّرات البوصلة الإنتخابيّة

بالأسماء والتفاصيل والتحالفات.. آخر تطوّرات البوصلة الإنتخابيّة

لفتت “الجمهورية” إلى أنه وفي وقتٍ بلغت الترشيحات الى الانتخابات النيابية حتى أمس 18 مرشّحاً تقدّموا بأوراق ترشيحهم رسمياً إلى وزارة الداخلية، ما زالت معظم الكتل والأحزاب الكبرى تتريّث في الإعلان عن الأسماء التي ستخوض بها السباق النيابي في انتظار حسمِ التحالفات.

“المستقبل” يعلن مرشحيه أول آذار

ذكرت معلومات “اللواء” ان تيّار “المستقبل” سيعلن أسماء مرشحيه لخوض المعركة الانتخابية في الأوّل من آذار المقبل، في احتفال يقيمه في “بيت الوسط” يلقي في خلاله الرئيس سعد الحريري كلمة انتخابية يرسم فيها خريطة الطريق السياسية للمرشحين الذين سيكونون في معظمهم من الوجوه الجديدة والشابة، بينهم على وجه التحديد نساء، بعد ان تعذر إقرار “الكوتا النسائية” في قانون الانتخاب.

وعلمت “الأخبار” أن الرئيس سعد الحريري حسَم الاسمين الشيعيين على لائحته الانتخابية في بيروت الثانية، وهما ماهر بيضون وغازي يوسف. وقالت مصادر في المُستقبل إن “رئيس الحكومة اتصل بيوسف وطلب إليه الترشح، لكن الأخير قال إن نسب نجاحه شبه معدومة، على أساس القانون النسبي، غير أن الحريري أصرّ، فأجابه يوسف بأنه ينتمي الى هذا البيت ولن يستطيع إلا أن يلتزم بخيار الحريري”. والجدير ذكره أن يوسف ابتعد عن تيار المستقبل في الفترة الأخيرة نتيجة عمله إلى جانب السيدة نازك الحريري، لكن تحسّن العلاقة بين الأخيرة وسعد الحريري، بعد أزمة الاحتجاز في السعودية، انعكس إيجاباً على العلاقة بين يوسف ورئيس الحكومة، وأعاد المياه الى مجاريها.

وبدا لـ”الأخبار” أن بورصة ترشيحات تيار المُستقبل في هذه الدائرة، ستستقر، على الأرجح، على الأسماء الآتية: نزيه نجم (المقعد الأرثوذكسي)، باسم الشاب (الإنجيلي)، سعد الحريري، تمام سلام، نهاد المشنوق، ربيع حسونة، رلى الطبش جارودي وحسان قباني (المقاعد السنية الستة)، بالإضافة إلى كل من: يوسف وبيضون ومرشح “اللقاء الديموقراطي” عن المقعد الدرزي في العاصمة النائب السابق فيصل الصايغ. وتردد أن نتيجة المفاوضات مع “الجماعة الإسلامية” هي العنصر الحاسم في إعلان المرشحين السنّة، وخصوصاً في ظل إصرار “الجماعة” على أن يشمل التحالف بيروت (عماد الحوت) وصيدا (بسام حمود) والضنية (أسعد هرموش).

استبعاد التنسيق بين “المستقبل” و”القوات”

واعتبرت مصادر نيابية لـ”اللواء” ان عدم زيارة رئيس حزب “القوات” إلى بيت الوسط مؤشر سلبي على احتمال التنسيق الانتخابي بين “المستقبل” و”القوات”.

في السياق، اشارت أوساط قواتية لـ”اللواء” إلى ان معراب ما تزال تنتظر أجوبة من تيّار المستقبل حيال الملف الانتخابي متوقعة وصولها في الساعات الثماني والأربعين المقبلة.

اتصالات بين “الكتائب” و”القوات”

تردَّدت معلومات لـ”الجمهورية” مفادُها أنّ “الاتّصالات بين حزبَي “القوات اللبنانية” و”الكتائب” مستمرّة، لكنّ ذلك لا يعني قراراً مسبَقاً بالتحالف، فالحزبان يستمعان الى وجهات النظر ويدرسان المقترحات ليس فقط من زاوية انتخابية، وإنّما من زاوية سياسية أيضاً”.

وأشارت معلومات “الجمهورية” الى أنّ “حزب الكتائب يعمل على تحضير لوائحِه على هذا الاساس، والقاعدة هي التحالف مع “المجتمع المدني”. لكنّ مرحلة إعداد اللوائح لا تعني الانعزالَ وعدمَ النقاش في أيّ اقتراح منطقي لا يتعارض مع ثوابت الحزب، وهذا النقاش لا يعني الموافقة سَلفاً على أيّ نتيجة.”

وأكّد مطّلعون على أجواء الكتائب لـ”الجمهورية” أنّ “الحزب مرتاح، والإحصاءات والأرقام التي لديه تسمح له بترجمةِ تطلُّعِه الى لوائح مع “المجتمع المدني”، ففي الاشرفية مثلاً بإمكان لائحة تحالفِ “الكتائب” و”المجتمع المدني” تخَطّي الحاصل الانتخابي المطلوب”.

تفاهم معراب لا يشمل الانتخابات

وبات واضحاً لـ”اللواء” ان كلاً من “التيار الوطني الحر”و”القوات اللبنانية” وصلا إلى قناعة بأن خيار عدم التحالف بينهما قد يكون الأنسب للطرفين في معظم الدوائر، إذ ان المفاوضات التي جرت سواء في معراب مع رئيس حزب “القوات” سمير جعجع أو في دارة أمين سر تكتل “الاصلاح والتغيير” النائب إبراهيم كنعان، أظهرت ان كلاً منهما يسعى إلى إيصال أكبر عدد من مرشحيه هو، وبالتالي يمكن القول انهما حسما افتراقهما انتخابياً في شكل شبه تام، على ان يدخل كل منهما حلبة المنافسة بمفرده وليفز الأقوى ومن يتمكن من تأمين الحواصل الانتخابية، وعلى ان لا يفسد هذا الواقع من ود التفاهم السياسي المبرم بينهما.

وبدا واضحاً لـ”النهار” ان خيار “الانفصال” الانتخابي بين طرفي “تفاهم معراب”، “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”، في معظم الدوائر والمناطق قد بات الأقرب الى الأخذ به توافقياً بينهما في ظل الاجتماع الذي ضمّ قبل يومين النائب ابرهيم كنعان والامينة العامة لحزب “القوات” شانتال سركيس ولكن من دون قطع امكان التحالف في مناطق قليلة حيث تتعزز حظوظهما معاً.

في المقابل، أوضحت مصادر الطرفين لـ”اللواء” إلى ان هذه القناعة، قد تكسر في المناطق التي يُشكّل فيها المسيحيون أقلية، كما هي الحال في بعض دوائر الجنوب باستثناء صيدا – جزّين، وفي الشوف وعاليه وبعبدا حيث التحالف وارد وقيد الدرس.

مرشحو “التيار”

ونقلت “اللواء” ما تم تداوله أمس على مواقع التواصل الاجتماعي من أسماء مرشحي “التيار الوطني الحر” في كافة الدوائر، الذين بلغ عددهم 35 مرشحا، وهم:

· دائرة عكار: جيمي جبور – عن المقعد الماروني وأسعد درغام – عن المقعد الأرثوذكسي

· دائرة طرابلس – المنية – الضنية: طوني ماروني – عن المقعد الماروني وأنطوان حبيب – عن المقعد الأرثوذكسي.

· دائرة البترون- بشري- الكورة- زغرتا: وجبران باسيل – عن المقعد الماروني (قضاء البترون) وجورج عطالله – عن المقعد الأرثوذكسي (قضاء الكورة) وبيار رفول – عن المقعد الماروني (قضاء زغرتا).

· دائرة جبيل – كسروان: سيمون أبي رميا – عن المقعد الماروني (قضاء جبيل) ووليد خوري – عن المقعد الماروني (قضاء جبيل) وشامل روكز – عن المقعد الماروني (قضاء كسروان) ونعمة افرام – عن المقعد الماروني(قضاء كسروان) ومنصور البون – عن المقعد الماروني (قضاء كسروان) ويتم العمل في كسروان على ضم ناشطين من التيار الوطني الى اللائحة, ومن أبرز الأسماء المطروحة أنطوان عطالله ونعمان مراد.

· دائرة المتن: ابراهيم كنعان – عن المقعد الماروني وإدي معلوف – عن المقعد الكاثوليكي والياس ابو صعب – عن المقعد الأرثوذكسي.

· دائرة بعبدا: آلان عون – عن المقعد الماروني وناجي غاريوس – عن المقعد الماروني وحكمة ديب – عن المقعد الماروني وويذكر ان الأسماء الثلاثة هم نفسهم نواب التيار الحاليين.

· دائرة الشوف – عاليه: وماريو عون – عن المقعد الماروني (في قضاء الشوف) وغسان عطالله – المقعد الكاثوليكي (في قضاء الشوف) وسيزار أبي خليل – عن المقعد الماروني (في قضاء عاليه) وايلي حنا – عن المقعد الأرثوذكسي (في قضاء عاليه).

· دائرة صيدا – جزين: زياد أسود – عن المقعد الماروني (في قضاء جزين) وأمل أبو زيد – عن المقعد الماروني (في قضاء جزين)

· دائرة البقاع الغربي – راشيا: ايلي الفرزلي – عن المقعد الأرثوذكسي.

· دائرة البقاع الثانية – زحلة: سليم عون – عن المقعد الماروني ميشال ضاهر – عن المقعد الكاثوليكي وأسعد نكد – عن المقعد الارثوذكسي.

· دائرة بيروت الأولى: نقولا صحناوي – عن المقعد الكاثوليكي ومسعود الأشقر – عن المقعد الماروني ونقولا شماس – عن المقعد الأرثوذكسي وأنطوان بانو – عن مقعد الأقليات.

· دائرة بيروت الثانية: إدغار طرابلسي – عن المقعد الإنجيلي.

“القومي” وكتلة من 4 نواب

لفتت “الأخبار” إلى أن الحزب السوري القومي الاجتماعي يعقد مؤتمراً صحافياً، اليوم، لإعلان أسماء مرشحيه، وأبلغت مصادره “الأخبار”أن الحزب قرر خوض الانتخابات في السادس من أيار من خلال تسعة مرشحين سيتوزعون على الدوائر على الشكل الآتي:

· أسعد حردان: المقعد الأرثوذكسي في قضاء مرجعيون ــ حاصبيا (الدائرة الثالثة جنوباً)

· فادي عبود: المقعد الماروني في المتن

· فارس سعد: المقعد الإنجيلي في بيروت الثانية

· إميل عبود: المقعد الأرثوذكسي في عكار

· سمير عون: المقعد الماروني في الشوف (دائرة الشوف ــ عاليه)

· ألبير منصور: المقعد الكاثوليكي في دائرة البقاع الشمالي.

· ناصيف التيني: المقعد الأرثوذكسي في دائرة زحلة

· سليم سعادة: المقعد الأرثوذكسي في الكورة (دائرة الشمال الأولى)

· خليل خيرالله: المقعد الأرثوذكسي في عاليه (دائرة الشوف ــ عاليه)

وأشارت “الأخبار” إلى أنه وأبعد من الفوز بمقعد نيابي، يجد الحزب القومي في الانتخابات النيابية “فرصته لتحقيق حضور سياسي أوسع على مساحة لبنان، ولذلك، سعى ولا يزال الى تطويق اعتراض المحازبين على ترشيح أسماء من خارج الحزب”. بالنسبة إلى قيادة “القومي”، لم يحصل أي ترشيح لأصدقاء من خارج الحزب، إلا بعد تعهدهم بالانضمام إلى الكتلة القومية بعد الانتخابات”.

وأضافت “الأخبار”: أن “لكل ترشيح من ترشيحات الحزب ظروفه ورمزيته من وجهة نظر القيادة، فأن يفوز قومي بالمقعد الإنجيلي في بيروت العاصمة (متحالفاً مع قوى 8 آذار والأحباش) خطوة لها رمزيتها، بعدما قسم قانون الانتخابات الجديد العاصمة الى شرقية وغربية. مشاورات طويلة أفضت إلى حسم القومي ترشيحاته، مستفيداً من دعم الحلفاء الذين “باتوا أكثر اقتناعاً بتوسيع تمثيلنا”، كما تقول مصادر قومية، وتضيف “استراتيجية الحزب هي حصد كتلة نيابية قد تصل الى أربعة نواب”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

المودعون أمام haircut لودائعهم بالدولار؟

أكد الخبير الاقتصادي شربل قرداحي في حديث إلى الجمهورية انّ لبنان في المرحلة المقبلة وفي …