بالفيديو والصور: طوابير وزحمة خانقة أمام المصارف بعد 12 يوم إغلاق.. هكذا بدا المشهد

بعد إغلاق دام 12 يوم عمل، فتحت المصارف أبوابها اليوم في تمام الساعة الثامنة، ومن المقرر أن يتم تمديد الدوام اليوم وغداً السبت حتى الساعة الخامسة عصراً.

وفي التفاصيل أنّ محيط المصارف يشهد زحمة سير خانقة.

من جهتهم، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات فيديو تظهر وقوف العملاء في صفوف أمام باب أحد المصارف.

وكانت المصارف طالبت بتوفير حماية أمنية لفروعها المنتشرة في بيروت والمناطق اللبنانية، لمواكبة افتتاحها اليوم. 

وناقش اجتماع جمعية مصارف لبنان مع حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، أمس التعليمات التي أصدرها مصرف لبنان. وشددت مصادر مواكبة لـ”الشرق الأوسط” على أن هذه التعليمات ليست تعميماً، إنما تندرج في إطار التدبير الداخلي.

وتقضي التعليمات بمنع نقل الأموال الموجودة في المصارف إلى الخارج في الفترة القصيرة المقبلة، وتم وضع سقوف محددة للتحويلات إلى الخارج، رغم إدراج بعض الاستثناءات ومنها التحويلات للطلبة اللبنانيين في الخارج، ورفع سقوف الدفع في بطاقات الائتمان الإلكترونية في الخارج. وأوضحت المصادر أن هذا الهامش المعطى ضمن التعليمات لإجراء السحوبات هو استثنائي لفترة قصيرة، بغرض ضبط السحوبات ومنع سحب كميات كبيرة.

وأشارت المصادر إلى تعليمات أخرى بينها أنه إذا أراد أي مودع أن يسحب أمواله، فإن المصرف سوف يعطيه شيكاً مسحوباً على مصرف لبنان للتأكيد بأن الوضع المالي سليم، وأن هناك ثقة في الملاءة المالية في المصارف اللبنانية وفي مصرف لبنان. كما أنه إذا أراد أي مودع لأموال بالليرة اللبنانية واستحق تجديد تجميدها، فيستطيع تحويلها إلى العملة الصعبة أيضا، وهو ما يؤكد ملاءة في السوق المالية اللبنانية ويعزز الثقة بالوضع المالي.

وأمس، اجتمع مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان وأصدر البيان الأتي نصه: “رغم عدم استتباب الأوضاع بالكامل، تؤكّد جمعية المصارف فتح فروع مصارفها غداً (اليوم) كما سبق وأعلنت لتوفير الحاجات الملحة والأساسية والمعيشية، ومنها دفع الرواتب والأجور. وبالمناسبة تتمنى الجمعية على جميع عملاء المصارف تفهّم الوضع القائم وأن يتجاوبوا إيجابياً لخدمة مصالحهم ومصالح البلد في هذه المرحلة الإستثنائية، لا سيما بعد أقفال دام أسبوعين”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

الأشغال الشاقة على ضباط ورتباء عسكريين بإختلاس أموال!

أصدرت المحكمة العسكرية أحكاما تراوحت عقوبتها ما بين الغرامة المالية والأشغال الشاقة مدة 15 سنة، …