بيان هام من وزير الصحة يرصد آخر التطورات.. ماذا عن المستشفيات الميدانية واللقاحات؟

أعلن المكتب الإعلامي لوزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، في بيان، أنّ الوزارة “تواصل مساعيها لمواجهة الضغط الذي ترزح تحته البلاد في مواجهة وباء “كورونا”، رغم كل الظروف المعاكسة اقتصاديا مالياً ومعيشياً، وهي تعمل على أكثر من مستوى لتبديد ما أمكن من تداعيات الأزمة الصحية”.

وأشار البيان إلى أنّه تم تسجيل التطورات الآتية:  

“أولاً- بالنسبة إلى أجهزة التنفس والأوكسيجين 

تسلمت الوزارة فجراً 18 قطعة من أجهزة التنفس الكاملة (ICU Ventilators)، لاستخدامها في أقسام العناية الفائقة للمرضى من ذوي الحالات الحرجة، وهي تشكل الدفعة الأخيرة من سلسلة دفعات إشترتها الوزارة في شهر آذار الماضي من قرض البنك الدولي، وتأخر وصولها بسبب مشكلة تحويلات مالية للمستورد. وقد بدأ توزيع الأجهزة بمتابعة من رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ووزير الصحة حمد حسن بحسب الضرورة.

كما تضمنت الدفعة التي تم تسلمها أجهزة أوكسيجين بالأنف عالي الضغط (High Flow Nasal Cannula Devices)، وبدأ توزيعها على سبيل هبات أو إعارة للمستشفيات الخاصة والحكومية التي تشهد ضغطا كبيرا وتبدي تعاونا جديا لمصلحة مرضى كورونا، وفق الاتي: 48 جهازا ل25 مستشفى خاصا و42 جهازا ل13 مستشفى حكوميا في مختلف المحافظات. وتترقب الوزارة في وقت قريب وصول دفعة إضافية من أسرة العناية الفائقة وأجهزة التنفس التي تم شراؤها من منظمة الصحة العالمية وسيتم توزيعها بالمنهجية نفسها على مستشفيات حكومية وخاصة.

ثانياً- بالنسبة إلى المستشفيات الميدانية المقدمة من دولة قطر

بادر دولة رئيس مجلس النواب نبيه برّي مشكوراً إلى الطلب أمس من وزير الصحة العامة تحويل المستشفى الميداني القطري من صور إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي أو المدينة الرياضية، على أن تقوم جامعة البلمند بجهود مشكورة من رئيسها الدكتور الياس وراق بتشغيل المستشفى بالتعاون مع النقابات المعنية وكليات الطب والمستشفيات الجامعية والصليب الأحمر بمواكبة مباشرة من وزارة الصحة العامة وفرقها المتخصصة. في الوقت نفسه، تستمر الأعمال في سير الضنية وطرابلس لتركيب المستشفيين الميدانيين القطريين في القريب العاجل ونقل الأجهزة الموجودة في المدينة الرياضية إليهما.

ثالثاً- بالنسبة إلى اللقاحات

يطمئن وزيرة الصحة إلى أنّ الإتصالات قائمة على الأصعدة كافة لتأمين اللقاح من عدة مصادر رسمية وخاصة بالتعاون مع كل المبادرين، خصوصا بعد إقرار الهيئة العامة لمجلس النواب القانون الخاص بتنظيم الإستخدام المستجد للمنتجات الطبية لمكافحة جائحة كورونا”.

وختم البيان: “وزير الصحة العامة يتوجه إلى المواطنين الكرام بوجوب إلتزام أعلى درجات الإنضباط في هذه المرحلة الخطيرة من التفشي الواسع للوباء. حمى الله لبنان وأعاننا سويا على العبور بهذا الوباء بأقل الشرور”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

نقابة أصحاب المستشفيات استنكرت الاعتداء على الجسم الطبي في “الرسول الأعظم”

استنكرت نقابة اصحاب المستشفيات في لبنان ببيان، “حادثة الاعتداء التي طالت ليل أمس الجسمين الطبي والتمريضي في …