الرئيسية / لبنان / بين بن سلمان وبهاء الحريري… “عودة المشروع”!

بين بن سلمان وبهاء الحريري… “عودة المشروع”!

قبل أيّامٍ، خرَجَ نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بتغريدَتَيْن خصَّصهما للرئيس رفيق الحريري في ذكرى استشهاده.

رغم التزام بن سلمان بقواعدِ “تويتر” المتعلِّقة بعددِ الكلماتِ المُحَدَّدَة في التغريدة، إلّا أنّ المضمون بدا مطلقًا من قيودِ ” الدبلوماسيّة” ونحا الرجل أكثر باتجاه لغةٍ تنسجم مع منصبهِ، فصوَّب سهامه باتجاه ايران ومن وصفها بـ”ميليشياتها الطائفيّة” التي لم تعد خافية على أحدٍ بنظر المملكة، ويأتي حزب الله على رأسها.

بن سلمان وهو من الجيل الثالثِ للعائلةِ الملكيّة، استرجَعَ شريط البناء والاستثمار في تاريخ رفيق الحريري الذي كان مساهمًا رئيسيًّا في بناءِ المشاريعِ في الرياض وجدّة وغيرها من مدن المملكة.

وصفَ شقيق “ولي العهد”، رئيس الحكومة السّابق بـ”القائدِ الوطني المُصلِح” والرجل الذي أرسلَ الالاف من اللبنانيين للتعلّمِ في الخارجِ.

وأبعد من الوصفِ، جاء “الأمير السعودي” ليفتح نافذةَ أملٍ بمشروعِ رفيق الحريري واستمراريَّته حين قال، “ستبقى رؤيته ومشروعه الوطني الذي يصبو لتحقيق الاستقرار والازدهار والتعايش في مواجهةِ مشاريع الميليشيات الطائفيّة التي لا تؤمن بالوطن ولا كرامة المواطن”.

هذه الرؤية، تتزامَن مع تغيّر المزاج العام السعودي وتعامل قادة المملكة مع آل “الحريري”، إذ بالنسبة الى الرئيس سعد الحريري فإنّ أبوابَ القصرِ الملكي لم تُفتَح له في الفترة الأخيرة وفضَّل لقاء العائلة في باريس لا الرياض، في حين أنّ بهاء الحريري خرَجَ عن صمتهِ وجاءَ بيانه في السّاعاتِ الماضية ليؤكِّد تواصله المباشر مع المملكة، إذ أشار الى أنّ زيارته عام 2017 الى هناك تمَّت بناءً على دعوةٍ من القيادةِ السعودية، وذهب أبعد من ذلك ليشدِّد على أنّ من لا يلبّي الدعوة هم أعداءُ المملكةِ وتحديدًا من وصفهم بـ”الميليشيات الإيرانيّة ومن يدور في فلكها”.

تأتي “مصارحة” بهاء الحريري الرأي العام حاملة معها مؤشرات كثيرة عن دور الرجل في إعادةِ وضعِ مشروعِ رفيق الحريري على السِّكةِ الصحيحة بعد النكساتِ التي تعرَّض لها، وعن المزاجِ السعودي الذي بات يرى في بهاء الحريري الرافعة التي ستُعيد مشروع رفيق الحريري الى الواجهةِ وتضع النقاط على الحروفِ بعد الانتكاساتِ المُتتالية لشارعٍ انتفضَ وقرَّرَ إزالة صورة سعد الحريري التي رُفِعَت الى جانبِ أبيه.

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

إصابتان بفيروس كورونا لشخصين من كفرعقا

أفادت بلدية كفرعقا في الكورة ببيان أنه “تبين وجود إصابتي كورونا بين العاملين والعاملات من …