تل أبيب تشتم رائحة الحرب: حزب الله يجمع المعلومات.. وتأهب على الحدود الشمالية

رفع الجيش الإسرائيلي مؤخرا حالة التأهب في المنطقة الشمالية، تخوفا من الانتقام الإيراني، وفق ما كشفت قناة عبرية.

وأفادت القناة العبرية الـ”13″، بأن إسرائيل قررت رفع حالة التأهب في المنطقة الشمالية المواجهة لكل من سوريا ولبنان، خشية الانتقام الإيراني مما نسب لإسرائيل بأنها السبب وراء التفجيرات الأخيرة في مفاعل نطنز النووي.

ونقلت القناة العبرية على لسان قائد الكتيبة 13 في لواء غولاني، المقدم آفي مرتسيانو، أنه يشم رائحة الحرب، وبأن ما يدور حوله في المنطقة يشي باحتمالية نشوب حرب، وبأن حزب الله يقوم بجمع معلومات عن قواته الموجودة بالقرب من الحدود المشتركة.

وأوضحت القناة بأن لدى حزب الله دوافع الحرب، خاصة بعد مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، وكذلك الضربات المنسوبة لإسرائيل في إيران، منوهة إلى أن هذا الصيف يتسم بعدم اليقين.

يذكر أن إيران تعيش، منذ أيام، أوقات عصيبة بعد سلسلة انفجارات غامضة ضربت البلاد، فقد وقع انفجار ضخم، يوم الثلاثاء، في شركة “سباهان برش” بمنطقة كهريزك جنوب العاصمة الإيرانية طهران.

وكان انفجار وقع السبت الماضي في محطة “مدحج زرغان” للغاز بمدينة الأهواز جنوبي غرب إيران، سبقه انفجار وحريق في المركز الطبي “سينا أطهر” وأدى إلى مصرع 19 شخصا وإصابة 14 آخرين، تلاه انفجار في مبنى تابع لمحطة نظنز النووية”.

وكان رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني، غلام رضا جلالي، أعلن أن “طهران لا تستبعد عملا تخريبيا من قبل مجموعات المعارضة أو هجوما سيبرانيا من قبل أميركا، وراء عدة أحداث وقعت مؤخرا في إيران”.

سبوتنيك

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“شتاء مبكر” في لبنان: حزب الله يتحضر للسيناريو الأسوأ.. وهذا ما طلبته منه باريس

مرة جديدة شكّلت الاحداث العسكرية والأمنية بين حزب الله واسرائيل اثباتاً اضافياً بأنّ احتمالات اندلاع حرب جديدة …