جولة لوزير الزراعة في عكار.. اعادة تأهيل مباني المدارس الزراعية ودعم المزارع

أطلق وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس أعمال الترميم في المدارس الزراعية الفنية الرسمية السبع بتمويل من الحكومة الهولندية، في حفل اقيم برعايته في المدرسة الزراعية الفنية الرسمية في العبدة، في إطار مشروع تطوير نظام التعليم الزراعي الفني في لبنان، بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة “الفاو” وبالشراكة مع اليونيسف.

وتهدف عملية اعادة التأهيل في هدفها الرئيس الى توفير بيئة تعليمية آمنة وصحية للطلاب المسجلين في هذه المدارس السبعة كجزء من تطوير نظام التعليم التقني والمهني الزراعي في لبنان. وأكد اللقيس: “بما أن التعليم الزراعي، يعتبر الحجر الأساس في تكوين الأطر التقنية، لتطوير القطاع الزراعي، عبر تحسين مستوى الخريجين، وتطوير أدائهم، وإعدادهم الإعداد الصحيح، الأمر الذي يتطلب المراجعة المستمرة للمؤسسات التعليمية، لترسيخ سياسات واستراتجيات الوزارة، الهادفة إلى تطوير هذا القطاع، وتلبية حاجة سوق العمل، من اليد العاملة الماهرة، لإنجاز المهام الموكلة إليها”.

وأعلن اللقيس “ان وزارة الزراعة بدأت في العام 2017، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء، تتمثل بمنظمة الفاو، منظمة اليونسيف، منظمة العمل الدولية، جمعية “أفسي”، وجمعية “ورد”، مشروعا مشتركا، ممولا من الحكومة الهولندية، تحت عنوان: “تحديث نظام التعليم الزراعي الفني والتقني في لبنان”، ويهدف إلى، تأمين بيئة مدرسية ملائمة، من حيث تحديث المناهج العلمية والعملية، وإعادة تأهيل مباني المدارس، والربط مع سوق العمل، وتأمين المعدات واللوازم التربوية، وإعداد الكادر البشري، وغيرها..”.

والمدارس الزراعية السبع التي سيتم إعادة تأهيلها هي: مدرسة الخيام الزراعية ، مدرسة النبطية الزراعية، مدرسة بعقلين الزراعية، مدرسة رزق الزراعية، مدرسة البترون الزراعية ومدرسة العبده الزراعية.

على صعيد متصل،  زار وزير الزراعة حسن اللقيس، في اطار جولته في محافظة عكار، راعي ابرشية عكار الأرثوذكسية المتروبوليت باسيليوس منصور، في مقر الأبرشية في بينو في حضور حشد من الكهنة.
وقال اللقيس: “نحن نعمل لصالح الفقراء والمزراعين الصغار، كي يتمكنوا من الاستمرار، وحتى يكفي خبزنا لثلاثين يوما، وامكانيات الوزارة بتصرفكم، ونطلب من المزارعين تقديم طلبات للمساعدة بطرقات زراعية او بحيرة، وشتول واسمدة وادوية وفي القريب العاجل، لدينا حملة توزيع كبيرة، ونأمل ان يأخذها من يستحق”.

واكد اللقيس ان “عكار لها على الدولة بالإنتماء الوطني، وشهداء عكار من الجيش اللبناني والقوى الأمنية، قاموا بدورهم على اكمل وجه، ودفعوا ثمنا عن كل الوطن، وهذه الدار وطنية ونعرف خلفياتها وكيفية تعاطيها مع الآخرين. لم تكونوا يوما لا طائفيين ولا مذهبيين، وهذا نؤسس عليه، ونشد على اياديكم، ونحن جميعا في مركب واحد، ونأمل ان تكون الأمور افضل في المستقبل”.

الوكالة الوطنية للإعلام

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

انخفاض ملحوظ في سعر الدولار بالسوق السوداء.. كم بلغ مساء اليوم؟

شهد سعر صرف الدولار انخفاضاً ملحوظاً في السوق السوداء، إذ بلغ مساء اليوم 7700 ليرة …