الرئيسية / عربي ودولي / حكومة جبل طارق تنفي الإفراج عن الناقلة الإيرانية مساءً

حكومة جبل طارق تنفي الإفراج عن الناقلة الإيرانية مساءً

نفت سلطات جبل طارق، ما تداولته تقارير صحفية إيرانية عن اعتزامها الإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة “غريس 1″، اليوم الثلاثاء، لكن المنطقة التابعة لبريطانيا، تركت الباب مفتوحا أمام احتمال الانفراج.

وفي وقت سابق، قالت سلطات جبل طارق إنها تسعى لنزع فتيل التوتر المتصاعد مع إيران منذ احتجاز قوات مشاة البحرية البريطانية للناقلة في يوليو الماضي.

من ناحيتها، ردت الخارجية البريطانية على ما أشيع بشأن الإفراج، موضحة أن التحقيقات التي تجري حول الناقلة “غريس 1” مسألة تخص الحكومة المحلية لجبل طارق.

واحتجزت البحرية البريطانية الناقلة الإيرانية “غريس 1” في جبل طارق في الرابع من يوليو بسبب تهريبها النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وفي 19 من تموز الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني أعلن،  عن احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، زاعما أن ذلك كان بسبب عدم اتباعها قواعد الملاحة الدولية.

واستخدمت إيران، الناقلة البريطانية بمثابة ورقة ابتزاز ومساومة حتى تجبر سلطات جبل طارق على الإفراج عن الناقلة “غريس 1″، واعتبرت ذلك من مبدأ التعامل بالمثل.

ومنذ أسابيع يرتفع منسوب التوتر في المنطقة، بسبب اعتداءات إيران المتتالية بحق ناقلات النفط، وآخرها احتجاز ناقلة النفط البريطانية “ستينا إمبيرو”.

في غضون ذلك، دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مؤخراً، دول العالم إلى التعاون لتأمين حركة الملاحة البحرية في مضيق هرمز الاستراتيجي، من التهديدات الإيرانية.

سكاي نيوز عربية

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

وزيرة كويتية تعلن استقالتها بعد استجوابها.. وهذه التفاصيل

أعلنت وزيرة الأشغال الكويتية جنان بوشهري استقالتها من منصبها عقب استجوابها في مجلس الأمة (البرلمان)، وتقديم طلب …