دعوى القاضية عون: عراضة ومخالفات ودكاكين قضائية؟!

ضج لبنان اليوم بالعراضة التي قامت بها النائب العام لدى محكمة الاستئناف في جبل لبنان القاضية غادة عون، بما خص المغالطات التي رافقت الادعاء على رئيس حكومة لبنان الأسبق النائب نجيب ميقاتي، وأفراد من عائلته ومصرف يمتلك أسهما فيه. وأثار الامر خلافات واسعة داخل القضاء من ناحية الشكل والتوقيت، ففي الشكل تبينت مغالطات، وفي التوقيت بدا الامر مريبا. واليوم اتخذ النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات قرارا جريئا عبر عقوبة مسلكية بحقها تطبيقا لأحكام المادة ١٦ بعدما تجاوزت القاضي المذكورة صلاحياتها وخالفت أحكام القانون في عدد من الدعاوى التي تنظر فيها.

وتقول مصادر مطلعة ان عون طلبت الادعاء بعد فتح الدورة العادية لمجلس النواب، علما أن الامر يتطلب اسقاط الحصانة من المجلس النيابي خلال العقد العادي اذ ان الدستور واضح في عدم اجازة اتخاذ اجراءات جزائية نحو أي عضو من اعضاء مجلس النواب او القاء القبض عليه اذا اقترف جرما جزائيا الا بإذن المجلس ما خلا حالة التلبيس بالجريمة. وتسأل المصادر لماذا تم انتظار انطلاق العقد العادي للإدعاء ولم يتم الامر قبل مدة؟ مشيرة الى أن القاضية عون، ارتكبت بفعلتها جمّا من المخالفات القانونية وبدأت مسارا خاطئا بطريقة متعمّدة.

وكشفت المصادر عن ان اطلالة القاضية عون عبر الاعلام يخالف كل الاصول وهي تحدثت عن امور لا يجب ان تتحدث فيها مستقوية بغطائها السياسي، وتحدثت لإعلام وهددت بان لديها ملفات بالجوارير ولم تسحب منها سوى ملفا واحدا، وحينها تم تحذيرها من قبل القاضي عويدات ولكنها لم تتوقف وترتدع.
ولفتت المصادر الى ان الدعوى اذا مردودة شكلا. لا بل طريقة تسريبها في الاعلام، والعراضة الاعلامية التي رافقتها مريبة جدا، وتسأل المصادر: “من تظنّ القاضية عون نفسها لكي تطل عبر الاعلام ولماذا تسييس الملف؟ وماذا ارادت اساسا من عراضتها؟ هل اثارة ثورة في القضاء؟ من تعتبر نفسها لتحاسب غيرها من القضاة وتتحدث عن غيرها من القضاة وتفصح عن ملفات قضائية؟ فكيف لقاضية أن تهاجم مدعي عام التمييز؟ من تظنّ نفسها للتطاول عليه؟”.

وتشير المصادر الى أنه إن كان الهدف فتح دكاكين لدى القضاة فذلك يزيد من الفساد ولا يؤدي الى محاربته.
وتختم المصادر: “توقيت غادة عون وشكل دعوتها حماية للفاسدين لا محاربة للفساد”.
ما حصل اذا، بالشكل، اشبه بمسرحية. لمكافحة الفساد اليات وقوانين إن لم يحترمها من ينادي بحمل لواء مكافحة الفساد، فهو يساهم في التورط فيها، بحسب المصادر.

VDLNews

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

ضباطُ المال والعقارات في الجيش اللبناني بقبضة القضاء

ادعى النائب العام الإستئنافي في بيروت القاضي زياد أبو حيدر على 7 ضباط متقاعدين في …