رجال أعمال مقربون من الأسد بنوا ثرواتهم على أنقاض سوريا

كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” في تقرير مطول لها، أعدته تشولي كورنيش، عن “الوجوه الجديدة” التي باتت تملك الثروة في سوريا، وتقدم الدعم المالي للنظام، وتسهم في بقائه في الحكم، التي حلت محل الحرس القديم الذي هاجر من البلاد، أو سيطرت الدولة على ممتلكاته.

ويشير التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أن الحرب في سوريا تركت فقط الناس إما أغنياء أو فقراء، وبات الأغنياء قلة تتربح من الحرب، وتدير اقتصاده الذي لم يعد سوى هيكل عظمي عما كان قبل الحرب.

وتلفت كورنيش إلى رحلة شقيقين سوريين سافرا هذا الصيف إلى منتجع كان الفرنسي واستمتعا، وعلى خلاف المهاجرين السوريين الذين ركبوا بالقوارب المطاطية وغامروا بحياتهم في البحر، فقد سافرا بطائرة خاصة، ثم ركبا سيارات فيراري، وانتهت رحلتهما في جزيرة ماكونوس، وتم توثيق الرحلة على منابر التواصل الاجتماعي.

وتنوه الصحيفة إلى أن الشقيقين هما محمد وعلي، نجلا رجل الأعمال السوري وابن خال ورفيق طفولة الرئيس بشار الأسد، رامي مخلوف، مشيرة إلى أن مخلوف كان قبل الحرب يملك نصف اقتصاد سوريا تقريبا، رغم العقوبات الدولية عليه منذ عام 2008.

ويفيد تقرير “فايننشال تايمز” بأن مخلوف، البالغ من العمر 50 عاما، ظل الممول للنظام المنبوذ قبل أن يسقط، ما فتح المجال أمام تجار الحرب الجدد لتحدي هيمنته، مشيرا إلى أن الحرب الأهلية أدت إلى تمزيق النسيج الاجتماعي، وقادت إلى أكبر عملية تشريد منذ الحرب العالمية الثانية، وأصبح 12 مليونا من السكان لاجئين أو نازحين في وطنهم.

ويشير التقرير إلى أنه في الوقت الذي قضى فيه نجلا مخلوف وقتهما في مونت كارلو وسانت تروبيه فإن الثغرة توسعت بين الفقير والغني داخل سوريا، حيث تعيش نسبة 80% من السكان تحت خط الفقر، ولم يعد باستطاعة أحد الحصول على المال، فقد تراجعت ميزانية سوريا من 60 مليار دولار قبل الحرب إلى 15 مليارا في عام 2016.

وتقول الصحيفة إنه في كل حرب هناك رابحون جدد، أو ما يسميهم رجل الأعمال من حلب، مازن، “الطبقة الجديدة من تجار الحرب وأثريائها.. لا نعلم كيف يصنع أفرادها المال.. أحيانا نسأل أنفسنا بأننا على الجانب الخطأ من العمل”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عربي 21

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

ماذا كشفت إيران عن وقف التأشيرات الإماراتية؟

أعلن رئيس ممثلية إيران في الإمارات محمد حسيني، الخميس، نقلا عن مسؤول إماراتي، أن وقف إصدار التأشيرات المعلن …