زمن التحوّل والتحويلات

زمن التحوّل والتحويلات إنه زمن التحول بامتياز وعلى الصعد كافة. أحوالنا تحولت. علاقاتنا الاجتماعية تحولت. طريقة استهلاكنا وتعاملنا التجاري تحوّلت. تعاملنا مع المال تحول. حتى تحويلاتنا المالية تحولت. ما عدنا نعتمد على المتاجر لنتبضع، فتحولنا عنها إلى التسوق الإلكتروني. ما عدنا نعتمد على المصارف لننفذ عملياتنا المالية. تحولنا عنها إلى شركات إرسال الأموال والخدمات المالية. إنه بالفعل زمن التحول والتحويلات. هذا ما ترجمته شركة بوب فينانس للخدمات المالية في حملتها الإعلانية على الطرقات. لعلّ الشركة أرادت من خلالها بعث رسالة أمل وإيجابية في ظل التحديات الكثيرة التي يعيشها اللبنانيون. شركة تحويل الأموال هذه وكيلة ويسترن يونيون العالمية دعت اللبنانيين ليس فقط إلى إجراء تحاويلهم المالية من خلالها، إنما أيضاً وبشكل خاص إلى تحويل التحديات التي يعيشونها الى فرص، والأزمة الغارقين فيها إلى حل والشك في الغد إلى ثقة. وهذا بالضبط ما فعلته شركة تحويل الأموال منذ بدء الأزمة مترجمةً حملتها الإعلانية فعلاً وقولاً، فأمّنت التحويلات بالدولار نقداً في الوقت الذي كانت فيها المصارف مغلقة او فاقدة لثقة المودعين، وفتحت أبوابها للتحويلات الى الخارج في الوقت الذي لم يكن ذلك ممكناً، وعملت على تسيير عجلة الاقتصاد في الوقت الذي كان فيه البلد مشلولاً… وما أحوجنا إلى نفحات إيجابية وأمل كهذه في بلد تحوّل فيه كل شيء بين ليلة وأخرى.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

كيف أقفل دولار السوق السوداء؟

سجل سعرُ صرف الدولار في السوق السوداء مساء اليوم الجمعة, 12600 و12700 ليرة لبنانية للدولار …