سباق مع الوقتِ… واستقالة تفتح باب التساؤلات!

فتحت استقالة وزراء “القوات اللبنانية” باب التساؤل والتشكيك بين القوى السياسيّة حول الهدف منها، وما اذا كان هناك أيّ اتفاقٍ بين الحليفَيْن السّابقَيْن الرئيس سعد الحريري ورئيس “القوات” سمير جعجع.

مصدرٌ في تيار المستقبل كشف لـ”ليبانون ديبايت”، أن ليس هناك أيّ اتفاقٍ بين الحريري وجعجع، وأنّ استقالة وزراء “القوات”، تأتي من منطلقاتٍ “مصلحيّة” بحتة تتلاءَم مع وجهةِ نظرِ “القوات اللبنانية” مما يحصل في الشارعِ.

على صعيدٍ آخر، كشف مصدرٌ قياديٌّ من فريقِ الثامنِ من آذار، أنّ سحبَ رئيس مجلس النواب نبيه بري للمُسَلَّحين من مدينة صور وعددٍ من البلدات الجنوبيّة، أتى نتيجة معلوماتٍ، أنّ ما يحصل لم يكن سوى خلافاتٍ داخليّةٍ ، وأنّ سقف الحراك هو مطالب شعبيّة نتيجة الحالة المُتَرَدية التي وصل اليها اللبنانيّون، ومن غير الجائز لأحدٍ مواجهة من يطالبون بحقوقهم .

هذا انسحب على قناة “NBN” التي تعاطت مع الإحتجاجات اليوم بشكلٍ شبه طبيعي، فيما عكست مواقف جمهور حركة أمل وحدة حالٍ بعض الشيء مع المتظاهرين المطالبين بتحسّن الإقتصاد والمعيشة.

في هذا الإطار، يكشف المصدر، أنّ حزب الله وحده من استطاع امتصاص الاحتجاجات، إذ ليس لديه أيّ مشكلة في انتقادِ الناس لنوابه رغم عدم وجودِ اتهاماتٍ بالسرقة بحقّهم.

ويرى المصدر، أنّ الحلول تأتي عندما يدرك الجميع أن لا خيمة فوق رأس أحدٍ وعلى الجميعِ التنازل لمصلحةِ البلدِ، محذِّرًا، من أنّ بعض المشاركين يحبِّذون الفلتان الأمني، وهو أمرٌ خطيرٌ للغاية.

ورغم ذلك، يقرّ المصدر، أنّ الناس أثبَتَت للمرَّة الأولى في تاريخِ لبنان، أنّها بمثابة يدٍ واحدةٍ. مشيرًا، الى أنّ “الحلول يجب أن تأتي سريعًا لأن حال البلد لا يحتمل ابقاء المصارف والمصالح مغلقة للأيام المقبلة”.

يبدو أنّ على القوى السياسيّة، ادراك أنّه ليس هناك مؤامرة على البلاد بل حراك شعبي عفوي لا يستثني أي أحدٍ من شركاء الحكم، على اعتبار أنّ الجميع مشترك بالصفقات.

يراهن كثرٌ على عددٍ من القيادات السياسيّة الحكيمة التي تسعى للحلول قبل وقوع أيّ استقالةٍ مفاجئةٍ تؤدي إلى انفلاتٍ أمنيٍّ لا تُحمَد عُقباه، ولهذا تسعى لدعمِ الأجهزة الأمنيّة تحسبًا للأسوأ.

هؤلاء جميعًا اليوم أمام سباقٍ مع الوقتِ والمطلوب هو التواضع، حيث أنّ سياسة عدم الإنصياعِ للناس قد ولّت إلى غير رجعة.

 

 

 

 

 

 

صفاء درويش – ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“لن يكون هناك سقف للانهيار”.. مصدر مالي رسمي: الدولار قد يبلغ أرقاما خيالية!

أبلغ مصدر مالي رسمي مسؤول «الجمهورية» قوله: «اذا ما استمر الحال على ما هو عليه …