سيمون حنا يحارَب بشتى أنواع الهجومات في شدرا… حتى اللاأخلاقية منها

تنطلق نهاية الشهر الحالي الانتخابات البلدية الفرعية في القرى اللبنانية التي انحلّ المجلس البلدي التابع لها. بلدية شدرا تتحضر للحدث حيث أعاد رئيس البلدية السابق السيد سيمون حنا إعلان ترشحه مقابل ترشّح الشاب علاء الخليل في لائحة منافسة.

منذ تسلّمه البلدية، والرئيس سيمون حنا يكال له عدة اتهامات وشائعات لم تنجح أيا” منها بالوصول إلى الأهداف التي يرجوها مروّجو تلك الشائعات والسبب بكل بساطة هي عدم صحّة أي منها. وصلت سخافة البعض بانتقاده بسبب حسابه على الفيسبوك حيث ينشر كل ما يخص بالبلدية من مشاريع ونشاطات بالإضافة إلى الأحداث الخاصة بحياته وهو يعني أنه لم يتغير ومثله مثل باقي الشباب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن أن يصل بالبعض أن يرفع دعوى على أقرباء سيمون حنا وهنّ من النساء بسبب منشور على الفيسبوك لم يطال أحدا” ولم يسمّي أحدا” فلا داعي للتعليق أكثر عنه.

وللمفارقة علينا أن نسأل هنا: لماذا كل اللذين يرفعون دعوى على سيمون حنا هم من المقربين للنائب وهبي قاطيشا ابن بلدة شدرا؟

ولماذا كل مرة ننشر فيه مقالا” عن النائب وهبي قاطيشا يهبّ هؤلاء من رافعي الدعاوى للدفاع عنه؟

وفي النهاية يصدر النائب قاطيشا أنه على الحياد في كل العملية الانتخابية…. أليست مفارقة؟؟!!

 

 

 

 

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

البلدة التي إحتلّت رقم 1 بإصابات كورونا اليوم…

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الجمعة, عن “تسجيل …