شبح الإضرابات يعود: “المحروقات” الاثنين وتحذير من الأفران والصيارفة

عاد شبح الاضرابات ليؤرق اللبنانيين على خلفية الازمة المالية المستمرة على الرغم من تعميم حاكم مصرف لبنان بشأن استيراد مواد اساسية.

وفي هذا الاطار، قررت نقابة اصحاب المحطات واصحاب الصهاريج وموزعي المحروقات الاضراب يوم الاثنين، ما لم تسفر الاتصالات الجارية عن حلول ترضي العاملين في القطاع.

وقد اجتمعت الجمعية العمومية لاصحاب المحطات في حضور رئيس النقابة سامي البراكس ورئيس نقابة الصهاريج ابراهيم سرعيني وممثل موزعي المحروقات فادي ابو شقرا وحشد من اصحاب المحطات والصهاريج. واثر انتهاء النقاش اذاع البراكس قرار الجمعية، وقال: “القرار بالاكثرية هو اعطاء مهلة 48 ساعة، واتمنى عليكم جميعا ان نكون يدا واحدة، ونحن التقينا صباحا الشركات وبحثنا في الامر وهي في انتظار حل المشكلة، وسيكون البيع والشراء بالليرة اللبنانية، والاضراب سيكون يوم الاثنين افساحا في المجال امام الاتصالات الجارية على أكثر من صعيد. ونتمنى أن يكون الاضراب كاملا”.

ثم اكد رئيس نقابة الصهاريج ابراهيم سرعيني، الاضراب يوم الاثنين “ما لم تحل المشكلة، والصهاريج ستكون أمام الشركات من الساعة السادسة صباحا”. واكد فادي ابو شقرا باسم موزعي المحروقات “التزام الاضراب وضرورة التسعير بالليرة من الشركات ومنشآت النفط التابعة للدولة”.

المخابز والأفران

من جانبه، شكا رئيس اتحاد نقابات المخابز والافران في لبنان كاظم ابراهيم من “الاوضاع الاقتصادية الراهنة، ولاسيما الوضع النقدي الذي اثر سلبا على عمل المخابز والافران وبات صعبا على اصحاب هذه المؤسسات تسديد المستحقات المترتبة عليها بالدولار الاميركي بسبب فقدان هذه العملة من الاسواق”.

ولفت ابراهيم في بيان الى “ان الافران تبيع الخبز ومشتقاته بالليرة اللبنانية، في حين انه يتوجب عليهم تسديد ثمن الطحين وباقي المواد المستعملة في صناعة الرغيف بالدولار الاميركي، ومنها: الخميرة، السكر، النايلون، قطع الغيار، والمازوت، خصوصا وان الموردين لا يقبلون التسديد الا بالعملة الاجنبية، الامر الذي يلحق خسائر فادحة بأصحاب المخابز والافران نتيجة التحويل من الليرة الى الدولار ، وهذا ليس بقدرتهم تحمله في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة”.

واوضح “امام هذا الواقع المزري لم يعد باستطاعة قطاعنا تحمل الخسارة تلو الاخرى نتيجة لسياسات لا دخل لنا فيها، بل نتلقى نتائجها السلبية والتي قد تؤدي الى توقف العمل في مؤسساتنا، لذلك فأن اتحاد نقابات المخابز والافران يحذر جميع المسؤولين بأن اصحاب الافران قد يتوقفون عن العمل قسريا وليس بأرادتهم، بل بفعل الازمة التي يمر بها القطاع بسبب الوضع الاقتصادي في البلاد”. واعلن “ان الاتحاد سيدعو الجمعية العمومية لأصحاب المخابز والافران للانعقاد قريبا لاتخاذ القرار المناسب لمواجهة هذه الازمة”.

الصيارفة

كما عبّرت نقابة الصرافين عن استنكارها ورفضها، “للغبن والاجحاف الحاصلين بحق الصرافين والنيل من سمعتهم وملاحقتهم من عدة جهات قضائية وأمنية، نتيجة تقلب سعر صرف الليرة مقابل الدولار”. وأشارت النقابة في بيان، الى أنها ستعلن قرارها بتوقف كامل قطاع الصرافة عن العمل وصولا الى اقفال محلاتها، “اذا استمر تجاهل حقيقة نشاطها القانوني واتهامها المجحف”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

كم أصبح عدد السجناء الفارين من قصر عدل بعبدا حتى الآن؟

ذكرت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي على الحساب الرسمي على تويتر “أن عدد …