طهران تمهّد للخطوة الرابعة من خفض التزاماتها النووية!

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، عن تشكيل لجنة في إطار تنفيذ الإتفاق النووي في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، لافتاً إلى أنّ اللجنة اتخذت قرارات تعمل على وضع اللمسات الأخيرة عليها.

وقال عباس موسوي في تصريح لوكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون إنّ “الخيار الدبلوماسي مفتوح وهناك إجراءات وتحركات في هذا المجال من جانب الأوروبيين، وخاصة الفرنسيين، وهم ما زالوا يحاولون اتخاذ إجراء في سياق الوفاء بالتزاماتهم”.

وأكّد “أننا لم نشهد أي إجراء من قبل الأوروبيين لحد الآن”، كاشفاً أنّ “هذه المساعي لم تسفر الى الآن عن نتائج ملموسة، ونعتقد أنّ اللجنة التي تم تشكيلها في المجلس الأعلى للأمن القومي تعمل على الخطوة الرابعة لخفض الالتزامات النووية وإذا استمرت الظروف على هذا المنوال فإنّنا سنتخذ الخطوة الرابعة”.

كما أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى الرحلات القادمة لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وقال: “التحركات الدبلوماسية بيننا وبين جيراننا بل وأبعد من ذلك متواصلة، فبعد زيارته لعُمان وجنيف يعتزم وزير الخارجية القيام بجولة في خارج المنطقة خلال الاسابيع المقبلة”. وشهدت العلاقات الأميركية الإيرانية توتراً وتصعيداً عسكرياً، بعد انسحاب الرئيس الأميركي ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران، وفرض عقوبات عليها، وبعدها وقوع هجوم على 4 ناقلات نفط في بحر عُمان، إضافة إلى إسقاط طائرة استطلاع أميركية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز، واحتجاز حكومة مضيق جبل طارق التابعة لبريطانيا ناقلة نفط إيرانية قالت إنّ وجهتها سوريا التي يفرض عليها الاتحاد الأوروبي عقوبات، بينما ردت طهران باحتجاز ناقلة نفط بريطانية عن مضيق هرمز.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأسبوع الماضي أن المرحلة الرابعة من تقليص الالتزام بموجب الاتفاق النووي جاهزة، معربة عن آمالها أن تفي أوروبا بالتزاماتها حتى تكون هناك حاجة لتنفيذها.

وكالة فارس

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

بالأسماء… بايدن يُعلن عن “أعضاء فريقه”

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن اليوم الإثنين، “عن أعضاء فريقه لمناصب الخارجية والداخلية والأمن …