على أرضية صناعية.. تعادلٌ سلبي بين “يونايتد” و”ألكمار” بالدوري الأوروبي!

يستمرّ المعدّل التهديفي السيّئ لنادي “مانشستر يونايتد” الإنكليزي مع بداية هذا الموسم وذلك بعد تعادله سلبياً مع “ألكمار” الهولندي في المباراة الثانية للفريق ضمن المجموعة 12 في الدوري الأوروبي لكرة القدم، أمس الخميس.
وخلال أغلب فترات اللقاء الذي أقيم على أرضية صناعية على استاد “كيوسيرا” في لاهاي بهولندا، لم يظهر أن “يونايتد” سيسجل في أيّ وقت وفشل في صنع أي محاولة على المرمى.

ولعب أصحاب الأرض على بعد 70 ميلاً عن مقر الفريق بسبب انهيار جزء من سقف الاستاد الذي يلعب عليه الشهر الماضي لكنّ الجماهير استطاعت خلق أجواء حماسية.

لكن لم يكن هناك الكثير الذي يثير الحماس في اللقاء في ظلّ هيمنة خطّيْ دفاع الفريقَيْن على مجريات اللعب.

وسيكون “يونايتد” سعيداً بالنقطة التي رفعت رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين وهو نفس رصيد “بارتيزان بلغراد” الصربي الذي فاز على مضيفه “أستانة” الكازاخستاني متذيّل الترتيب 2-1.

وقال سولشار، الذي انتقد حالة الأرضية الصناعية قبل المباراة: “الظروف كانت صعبة لكنني أعتقد أنّنا أدينا بشكل جيد للغاية. وضعنا هذا في حالة جيدة”.

وبينما دافع “يونايتد” بشكل جيد، فإن ندرة الخيارات الهجومية بدت واضحة ليفشل الفريق في تحقيق أي انتصار خارج ملعبه للمباراة العاشرة في كافة المسابقات.

وفشل فريق المدرب سولشار إلى الأن في تسجيل أكثر من هدف واحد في أي مباراة منذ أن بدأ الموسم بانتصار ساحق 4-صفر على “تشيلسي” في الدوري الممتاز.

وصنع الضيوف أفضل الفرص لينقذ ديفيد دي خيا حارس “يونايتد” محاولة من أسامة إدريسي صاحب الأداء الفعال.

وطالب ماركوس راشفورد لاعب “يونايتد” بركلة جزاء قبل النهاية لكن الحكم لم يحتسب أي خطأ ما مكن الكمار من تجنب نتيجة كانت ستعد قاسية على جماهيره ومنحه ثاني تعادل على التوالي.

المصدر: سكاي نيوز

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

مباراة تشهد موقفا غريبا.. كورونا يحرم لاعبا من إكمال اللقاء

شهدت مباراة كرة قدم في دوري الدرجة الثانية بالبرازيل حادثة غريبة، حيث اضطر نادي “أفاي” …