غسان سركيس: ما حصل في مباراة الأحد هو “عار”.. وهذه الحقيقة الكاملة حول فادي الخطيب!

كشف مدرب نادي الحكمة غسان سركيس بعض الأسرار في مقابلة مع صفحة يوروسبورت عربية ببرنامج “40 دقيقة” في الحلقة الأولى من الموسم الثاني.

أشار سركيس بدايةً إلى أنّ “دورة حسام الدين الحريري كانت بمثابة اختبار لنا وللاعبين. لو لم نشارك في هذه الدورة، لكانت مشكلات الفريق ستظهر في بداية البطولة، ويكون الوقت قد داهمنا في معالجة الأمور”.

لكنّ سركيس لم يكن راضٍ عن أداء لاعبيه في المباراة الأخيرة أمام المجمع البترولي، حيث قال: “ما حصل في مباراة البارحة عار! لم نلعب كرة السلة في هذا اللقاء. من الممكن أن يكون بعض اللاعبين غير موفقين، لكن بعض اللاعبين اللبنانيين يجب أن يقاتلوا”.

ولفت إلى أنّ “النادي سيعقد جلسة غداً لطرح الحلول. أي مناقشة المشكلات ومعالجة الثغرات”.

وشدّد سركيس على أنّ “هدفنا هو بلوغ الفاينل 4… والتشكيلة الحالية هي للمستقبل”، مؤكداً أنّ “الأسماء الكبيرة لا تعطي نتيجة جيدة دائماً”.

وأضاف: “فادي الخطيب لم يصل إلى النهائي مع الشانفيل في العامين الماضيين. إذا استقدمنا الخطيب، لعب ووصل مع فريقنا إلى الفاينل 4، لا شيء مضمون أن نتأهل إلى النهائي بوجوده! كما لا ننسى أننا لا نزال نسدد الديون المتراكمة على النادي”.

وأردف: “لذا، من الأفضل أن نذهب إلى الفاينل 4 بهذه التشكيلة، من دون فادي الخطيب، وندخل الموسم المقبل بقوة أكبر”.

وكشف سركيس أنّ “البعض في إدارة النادي الأخضر يريدون فادي الخطيب هذا الموسم، وقد جرى اتصال من جديد بالخطيب، لأنه هو بدوره يريد المجيء إلى الحكمة، حيث قال لنا: أعطوني الضوء الأخضر وسأحصل على الاستغناء من الشانفيل… لكنّ النادي المتني لا يريد أن يعطي الخطيب استغناءه”.

وتابع: “جاء sponsor أيضاً يريد أن يكون الخطيب في صفوف الحكمة، هو صديق النادي، لكنّ موضوع فادي وصل إلى طريق مسدود”.

واعترف سركيس مجدداً “أنني كنت أريد أحمد ابراهيم في الحكمة، واجتمعت به، لكنه طلب مبلغاً كبيراً جداً لا يمكننا تسديده”.

وحول الضغط الذي يتعرّض له والتر هودج في المباريات الأولى، إذ إنّ جميع اللاعبين “يحتمون” به، قال سركيس: “إننا سنُريح والتر هودج. مايكل إيفيبرا من الأسماء المطروحة لاستبدال أحد الأجانب، فهو يريد أن يلعب للحكمة، بالإضافة إلى راميل كوري”.

وواصل: “نحتاج لبعض الوقت بعد المشاركة ببطولة مصر من أجل إجراء بعض التعديلات على اللاعبين الأجانب، لأنه على الأرجح سنسافر إلى مصر بالتشكيلة الحالية”.

وعما إذا كان خائف من مستقبله وخطر الإقالة فيما بعد، أجاب: “لا أخاف من أي شيء. أنا لا أغش النادي، ولا أتدخل بأمور لا تعنيني. إذا كانت إدارة النادي لا تريدني، فسأرحل وأشجع الحكمة مع الجمهور”.

وعن توقعاته لهوية البطل هذا الموسم، قال سركيس: “لديّ شعور بأنّ الشانفيل سيفوز بالبطولة”.

 

 

 

 

 

 

 

 

يوروسبورت عربية

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

أتلتيكو يسقط برشلونة ويتوج بكأس السوبر الإسبانية

حرم أتلتيك بلباو الهولندي رونالد كومان من إحراز أوّل ألقابه كمدرب مع برشلونة الإسباني عندما …