فتح الطرقات مقابل الاستشارات

أبلغَ مصدرٌ معنيٌّ أنّ سببَ عدمِ إتخاذ القرار بالدعوة إلى استشارات نيابيّة مُلزِمة لتسمية رئيس الحكومة الجديد تعود إلى سبَبَيْن، الأوّل، لإستكمال الاتصالات السياسيّة بين المعنيين، بهدف وضعِ تصوّرٍ حول مسار الاستشارات، بالإضافة الى إعطاءِ الوقتِ الكافي من أجل فتحِ الطرقات.

وفي تقدير المصادر، أن لا استشارات ستحصل في حال عدم اتخاذ القرار بفتحِ الطرقات ووقف محاولات قطع الطرق، على اعتبار، أنّ المعنيين لا يفضِّلون إتمام الاستشارات تحت الضغطِ أو في ظلّ شوارعٍ غير مؤمَّنة ما سيُعرِّض النواب من سالكي طريق ساحة النجمة الى الخطرِ.

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

كم أصبح عدد السجناء الفارين من قصر عدل بعبدا حتى الآن؟

ذكرت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي على الحساب الرسمي على تويتر “أن عدد …