فرنجيّة حدّد موقفه من الحكومة: هذا ما أبلغني إيّاه الأميركيّون

رأى رئيس تيّار المردة سليمان فرنجيّة أنّ “العقوبات الأميركيّة تنفصل بالنسبة الينا عن ملف الحكومة الذي نتخذ فيه موقف المتفرج بينما العقوبات سياسيّة وقد تواصل معنا الأميركيّون وأبلغونا أن لا رسالة من خلالها الينا”.

وكشف فرنجيّة، في حديث للـ mtv، أنّ “اللقاء مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لم يشهد اتفاقاً على حكومة مستقلة، بل على حكومة فعالة، وكان شرط الرئيس الفرنسي، وهو يتميّز ببراغماتيّته، ان تكون الكفاءة هي الأساس في اختيار الوزراء على حساب الولاء السياسي”.

ولفت الى أنّ “رؤساء الحكومات السابقين اختاروا رئيس الحكومة ووافقنا على خيارهم، لأنّهم يمثّلون السنّة، ولكنّهم يقومون أيضاً باختيار الوزراء وهذا مرفوض”، سائلاً: “لماذا يختارون وزيرنا أيضاً؟”.

وأشار فرنجيّة الى أنّ “مطلب رئيس مجلس النواب نبيه بري بالحصول على حقيبة وزارة المال ليس جديداً وسبق أن طلبه منّي حين كنت مرشّحاً للرئاسة، ولم أبلغه حينها لا موافقتي ولا رفضي، ولكن لماذا كان هذا المطلب مقبولاً في السابق وأصبح مرفوضاً اليوم؟”.ورأى فرنجيّة أنّ “ما قاله الرئيس ميشال عون عن الذهاب الى جهنّم كان زلّة لسان”، معتبراً أنّ لا الظروف ساعدت عون ولا الحظّ ولا هو، في الوقت عينه، عرف كيف يحيط نفسه بالشخصيّات المناسبة”.

وتشاهدون، مرفقاً، الفيديو الكامل للمقابلة.

أم تي في

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

وفيات جديدة بكورونا في لبنان… ورقم قياسيّ للإصابات

أعلنت وزارة الصحة في تقريرها اليومي حول فيروس كورونا عن “تسجيل 1534 إصابة جديدة بكورونا …