في مؤتمر “نادر”… “حماس” و”فتح” تتّحدان؟!

تعهدت حركتا “فتح” و”حماس” الفلسطينيتان، بـ”الـوحدة” ضد الخطة الإسرائيلية لضم مناطق من الضفة الغربية، في مؤتمر صحافي نادر جمعهما، بعد سنواتٍ من الانقسام الدمويّ.
وشارك في المؤتمر كلّ من نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” صالح العاروري، وأمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، جبريل الرجوب.
وجاء هذا المؤتمر النادر في إطار مواجهة خطة الضم و”صفقة القرن”، وأيضاً استمراراً للجهد الوطني الفلسطيني المشترك، بحسب ما أعلنت قيادتا الحركتين.
وأقيم المؤتمر في ظل ما وصفه الجانب الفلسطيني بحالة الغموض التي تكتنف الموقف الإسرائيلي من تنفيذ خطة ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية وغور الأردن.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن عن عزمه تنفيذ القرار في الأول من تموز الجاري. وأشار إلى أن حكومته ستضم 30 في المئة من مساحة الضفة الغربية.

وشددت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من أيار الماضي، على أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية.

سبوتنيك

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس في حالة وهن شديد

أفادت صحيفة “باسور نو برسي” الألمانية عن تراجع كبير في صحة بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس السادس عشر …