قطع طرق وغلق مؤسسات جنوب العراق… هل تجدّدت “الثورة”؟!

تجددت الاحتجاجات، الخميس، في عدة مناطق بمحافظة ذي قار جنوبي العراق، احتجاجا على تراجع خدمة تجهيز الطاقة الكهربائية، التي تزامنت مع ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة.
وذكرت وسائل إعلام محلية وناشطون أن المحتجين قطعوا عدة طرق رئيسية وأجبروا الدوائر الحكومية على إغلاق أبوابها في سوق الشيوخ وسط المحافظة.
وأظهرت مقاطع مصورة عشرات المحتجين يجوبون الشوارع فيما تتصاعد أعمدة الدخان خلفهم نتيجة احراق الإطارات في الشوارع.
وإضافة إلى تحسين خدمة الطاقة الكهربائية، يطالب المحتجون بإقالة مسؤولين محليين، متهمين إياهم بالفشل في إدارة ملف الخدمات في المدينة.
ويعاني العراق من أزمة دائمة في ملف الطاقة الكهربائية، عادة ما تتفاقم في هذا الوقت من كل عام نتيجة ارتفاع درجات الحرارة إلى ما فوق الخمسين درجة مئوية.

وانطلقت الاحتجاجات الشعبية للمرة الأولى في بغداد ومدن الجنوب ذي الغالبية الشيعية في أكتوبر 2019، للمطالبة بمكافحة الفساد والبطالة وتغيير الطبقة السياسية التي تحتكر الحكم منذ 17 عاما.

الحرة

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

13 حالة وفاة بكورونا في لبنان… وماذا عن الإصابات؟

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الأحد، عن تسجيل …