كسر موجة التعاطف مع باريس.. ومزيد من المتابعة الأميركية للأوضاع اللبنانية

 تتوقع مصادر معنية في بيروت المزيد من المتابعة الأميركية للأوضاع اللبنانية إن من أجل تنشيط مفاوضات ترسيم الحدود المائية مع اسرائيل، التي تلعب دور الوسيط بها، تحت رعاية الأمم المتحدة أو لتغطية انحسار الدور الفرنسي المباشر وتفضيل باريس المتابعة عن بعد، منذ حادثة قتل فرنسي مسلم أستاذ مدرسة بعد عرضه رسوما مسيئة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتصريحات المعادية للإسلام التي بدرت من الرئيس إيمانويل ماكرون شخصيا “صاحب المبادرة” الأمر الذي أفضى إلى كسر موجة التعاطف العربي والإسلامي مع باريس، خصوصا في لبنان، حيث سجل إحراق العلم الفرنسي في مدينة طرابلس، ربما لأول مرة منذ الثورة الجزائرية، كما تلقى الجيش اللبناني معلومات عن اعتزام محتجين غاضبين من تصريحات الرئاسة الفرنسية اقتحام مقابر الفرنسيين في ميناء طرابلس وتحطيمها. فتوجهت قوة معززة لحماية المكان.

الأنباء

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

نائبٌ يدعو الحريري إلى مُصارحة عون أو الإعتذار!

أبدى عضو كتلة “ضمانة الجبل” النائب ماريو عون المحسوب على رئيس الجمهورية، تشاؤماً كبيراً حيال …