“كورونا” يفتكُ بـ “برج البراجنة”… والسكان يناشدون!

كغيرها من البلدات اللبنانية، تشهد منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت إرتفاعًا ملحوظًا في عدد إصابات فيروس كورونا، إلا أن الإجراءات المتبعة من قبل الجهات المعنية تكاد تكون “معدومة”.

يعيش عدد كبير من سكان البلدة حالة من القلق نتيجة تفشي الفيروس من جهة وعدم إتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة من جهة أخرى، حيث طالب بعض السكان بعزل البلدة وتكثيف عدد فحوصات PCR للمخالطين وغير المخالطين، وهو ما لم يحصل الا عند الضرورة القصوى.

ويؤكد أحد المواطنين”ضعف بلدية برج البراجنة في التعامل مع الجائحة التي تضرب جميع المناطق اللبنانية”، مشيرا إلى أن “عدد الفحوصات قليل جدًا مقارنة مع عدد الإصابات بالإضافة إلى عدم عزل المباني التي تسجل إصابات بالفيروس”.

كما يناشد سكان برج البراجنة المعنيين في مقدمهم محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي ووزارة الصحة التدخل سريعًا لإتخاذ الإجراءات الفورية حفاظًا على سلامة السكان وصحة أطفالهم.

وهنا نسأل، لماذا هذا التقصير بحق سكان برج البراجنة؟، وأين المسؤولين المعنيين بصحة المواطن اللبناني؟ وإلى متى ستبقى برج البراجنة متروكة لرحمة السماء في غياب تام لأهل الأرض؟.

يذكر أنه تم تسجيل 14 إصابة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة المنصرمة في البراجنة والعداد حتمًا سيرتفع خلال الأيام المقبلة .

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“الذهب يخرج بسرعة من لبنان”.. سعره وصل إلى 2000 دولار للأونصة وربما أكثر!

ارتفع سعر الذهب بنحو الثلث تقريباً منذ بداية السنة الجارية، مواصلاً مساره التصاعدي نحو 2000 …