لجنة أهالي الموقوفين الإسلاميين في طرابلس: نرفض المسودة “الطائفية” بقانون العفو

عُقد في خيمة أهالي الموقوفين الإسلاميين في ساحة عبد الحميد كرامي النور في طرابلس اجتماع حضره محامي الموقوفين محمد صبلوخ، أعضاء مجلس بلدية طرابلس احمد المرج، محمد تامر وخالد تدمري، بحضور الشيخ بلال بارودي ولجنة المعتقلين ممثلين بابو عمر وابوعيد ورئيس لجنة حقوق طرابلس محمد البيروتي ابو ربيع. 

وتحدث البيروتي، عن معاناة الأهالي، وقال: “لقد تلقينا كأهالي السجناء المظلومين صدمة لم تكن متوقعة، فبعد أن نسجنا خيوط الفرح وبشرنا بعضنا وتبادلنا التبريكات بقرب الفرج ولقاء الأحبة، وبعد طول انتظار خرجت لنا مسودة لقانون العفو المزمع التصويت عليه يوم الثلاثاء القادم، وهذه المسودة ما هي إلا مسودة سوداء ظالمة مجحفة تشمل المخدرات وزارعيها وتستثني شباب أهل السنة المتهمين ظلما بالإرهاب وإعادة المدة السجنية عليهم 12 شهرا بدلاً من 9 اشهر، فقد هدمت هذه المسودة آمالنا وآمال شباب في عمر الورود وأضاع الظالمون أعمارهم في السجون ولا يزالون يزيدون عليهم ألوانا من الظلم، وعليه تتوجه لجنة أهالي الموقوفين الإسلاميين بالدعوة من عروس الثورة طرابلس الفيحاء لإعلان الرفض التام لهذه المسودة وتفنيد الظلم الواقع علينا وعلى شبابنا، بكفي ظلم فالعفو العام الشامل مطالبنا”. وختم شاكرا رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري لرفصه المسودة الفاسدة والتوقيع عليها، ودعا لرفع الصوت للضغط من أجل إقرار عفو عام شامل وعادل يرفع الظلم عن شباب أهل السنة في السجون، الذين لم يحاكموا منذ سنوات او الذين صدرت بحقهم أحكام جائرة. وبعد الاخبار عن عدم اقرار العفو العام عن الموقوفين الإسلاميين والمتهمين بقضايا “غير خطيرة”، نفذ أهالي الموقوفين الإسلاميين حملة لاضاءة الشموع في منطقة المنية وبحنين وذلك تزامناً مع حملة اضاءة الشموع التي نفذها الاهالي أمس في طرابلس.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

كورونا يواصل تفشّيه في لبنان والإغلاق العام شارف على الانتهاء… ما آخر المستجدات؟

يواصل فيروس كورونا انتشاره في المناطق اللبنانية، مسجلاً أرقاماً مرتفعة نسبياً، فيما شارفت فترة الإغلاق العام على …