الرئيسية / منوعات / ماجدة الرومي للرئيس عون: لبنان إلنا مش إلن!

ماجدة الرومي للرئيس عون: لبنان إلنا مش إلن!

أضاءت الأسطورة ماجدة الرومي اللّيلة الثانية من “مهرجانات جونية الدوليّة” في حفل جماهيري حضرهُ ما يقارب 4 آلاف شخص من مختلف المناطق ومن خارج لبنان، حيث تفاعلوا بشكل رائع على نغمات أغنياتها الخالدة التي ترافقت مع أمواج البحر الدافئة بصوتها الملائكي الذي لايحمل في ثناياه سوى الحبّ والسلام والتواضع إلى محبيها المشتاقين لها.

استُهِل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني بعد دخول الفرقة الموسيقية المسرح، بقيادة المايسترو الشهير لبنان بعلبكي.

ثمّ أطلّت ملكة الأناقة السيدة ماجدة بفستان أزرق مميز يليق بهذه الليلة، وغنّت “عم يسألوني عليك الناس”، وخاطبت الشعب اللبناني قائلةً:” إنتو شعب عظيم، تحمّل يللّي ما تحمّلو شعب في الدنيا، أنا ما بعرف شعب تَحَمّل هلقد”. وتابعت:” إنتو ما بخلتو حتى بالروح، وبعدنا صامدين، بحبكن وبتشكّر حضوركم”.

ساعتان من الحفل الجميل ترافق مع تجاوب جماهيري يصعب وصفه وفرحة عارمة عمّت المدرجات، فالسيدة المميزة عرفت كيف تصنع من حولها هالة إحترام وتقدير قرّبتها من الكبار وجعلتها بحقّ الأهم على الساحة اللبنانية والعربية.

وملىء التصفيق والهتاف سماء لبنان المُزيّنة بالنجوم التي رقصت متلألئة على أغنيات “ملاك الطرب العربي”، والتي ردّدها الصغار والكبار بفرح وحماسة منذ سنوات عدّة حتى اليوم، أبرزها “إسمع قلبي”، “غنّي للحب”، “على قلبي ملك”، “كلمات ليست كالكلمات”، “كن صديقي”…

وفي سياق السهرة، وجّهت السيدة ماجدة صرخة نابعة من قلب محروق ومظلوم، باسم كلّ مواطن لبناني يريد العيش بكرامة واستقرار في هذا الوطن، الى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قائلةً:”مُتَوجّعين من السجالات يلّلي عم تصير بوسائل الاعلام والتقاتل يلّلي بيحرق قلوبنا، كأنّو عايشين في بيت كلّ الاخوة عم يتقاتلو مثل الأعداء..” متسائلةً:”مصير هل بيت شو؟ نحنا بتصرّف فخامة الرئيس، نحنا ناس بدنا نعيش بلبنان إلنا مش إلُن”! وتابعت:” منِتمنّى مين يهوِّن علينا هلّ حياة ويقلنا شو مصير هل بلد”؟

 

 

ورافقت خطابها بأغنية عنوانها “سيدي الرئيس”، الى جانب لوحات راقصة أظهرت حالات العنف والصراع بطريقة مؤثرة وبأسلوب فنّي محترف.

أمّا الاغنية الوجدانية “يا ست الدنيا يا بيروت”، ففيها اعتراف بما اقترفت أيدي اللبنانيين سواسية مع اليد الأجنبية الغريبة من تخريب ودمار إستمر عشرات السنين، ودعوة متكررة لقيامة بيروت ولبنان من “تحت الردم” الى حياة سلامٍ ورفاهية مُستقرّة يستحقّها اللّبنانيون.

ولا زالت “الماجدة” وفيةّ للموسيقار ملحم بركات، إذ لا تمرّ حفلة لها إلا وتذكرنا بأعماله التي جمعت بين الطرب الأصيل والغناء المتجدد، وذلك من خلال تأدية أغنية “اعتزلت الغرام” التي لاقت رواجاً كبيراً عام 2006.

وكانت قد فاجأت ماجدة متابعيها منذ أسابيع بطرح الأغنية بتوزيع جديد وعلى طريقة “ديو” كان قد جمعها في وقت سابق مع الموسيقار الراحل. وقد تضمّن الفيديو لقطات للرومي وبركات خلال وجودهما في استديو التسجيل، حيث ردّدا سوياً الأغنية بطريقة مبهرة.

أيضاً، نجحت الفنانة ماجدة في أن تعيدنا الى تراثنا اللبناني العريق بأغنية “ميلي” من خلال تجسيد لوحات فولكلوريّة أصيلة، أعادتنا الى زمن الكبار.

يذكر أن مهرجانات جونية قد أحيت، الأسبوع الماضي، حفلة تحت عنوان “يوم مع الوطن” دعماً للجيش اللبناني أحياه الفنانان غسان صليبا وملحم زين والشاعر نزار فرنسيس حيث قدموا الأغاني الوطنية والداعمة للجيش.

وفي 18 تموز، تستضيف مدينة جونية فرقة “أدونيس” اللبنانية التي ستنقل الحضور في رحلة موسيقية استثنائية تخاطب روح الحب والشباب، يتخلّلها اطلاق ألبومها الجديد “12 ساعة” على مسرح مهرجانات جونية الدولية قبل أن تنطلق في جولةٍ أوروبية. وسيعود ريع هذا الحفل لجمعية Braveheart.

 

 

 

 

 

 

جويل عرموني – الديار

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

وسام حنا: “تسلّمت وجوب حضوري الى المخفر… وانشالله بعيّد هونيك الاستقلال”

فاجأ الممثل وسام حنا متابعيه بعد أن أعلن أنّه تبلّغ رسمياً الحضور الى مخفر فصيلة …