ما قصّة طابع الـ250 ليرة؟

شكا عدد من الشركات والمؤسسات عن تحكّم “السوق السوداء” بسعر طابع الـ 250 ليرة لبنانية، المفروض أن توضع على كل فاتورة إلى الخارج، فيتمّ بيعه بألف ليرة. وهذا ما دفع البعض إلى عدم وضع هذا الطابع على الفواتير.

والمستغرب أن هذه الشركات راجعت الدوائر المعنية في وزارة المال فكان الجواب أن هذه الطوابع لم تعد موجودة في مستودعات الوزارة. والأغرب من كل ذلك عندما أتى الجواب بأن المعنيين نسوا إعادة الطبع، الأمر الذي يستلزم طرح أكثر من سؤال عن الشخص المسؤول عن هذه العملية، وكان من المفترض على المدير العام التنبه إلى هذا الأمر، خصوصًا أنه رأس الإدارة.

لبنان 24

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

طبيب نقل فيروس كورونا الى ممرضة ومريضين في هذه المستشفى

يشهد مستشفى الضنية الحكومي بلبلة اثر انتشار فيروس كورونا داخل المستشفى. وفي التفاصيل، فإنّ الطبيب “م.ي.” اصيب …