مصادر وزاريّة تستغرب اعتراض “القوات” و”الاشتراكي”

استغربت مصادر وزاريّة، لموقع mtv، الاعتراض “القواتي” و”الاشتراكي” في جلسة مجلس الوزراء على خطّة المهجرين الذي انطلق من حجج تتعلّق بكيفيّة تأمين التمويل وصرف الأموال.
وأشارت المصادر الى أنّ “الوزير ريشارد قيومجيان اعتبر أنّ إقفال ملف المهجّرين ليس أولويّة وأنّ الاموال التي يحتاجها لإقفالها يمكن الاستفادة منها في مشاريع أخرى، أما الوزير اكرم شهيب فاعتبر أنّ فتح ملف الضحايا سيكبّد الدولة تكاليف كبيرة، بالاضافة الى انه سيفتح جرحاً (علماً أن شهيب هو الوزير الوحيد الذي دفع تعويضات ضحايا من خارج قرى المصالحات مخالفاً كل القوانين).
وأضافت: اعتبر شهيب كذلك أنّ ملف المهجرين يفترض أن يكون محصوراً بالجبل، وهو ما يخالف القانون الذي لا يستثني أيّ مهجّر على مختلف الأراضي اللبنانيّة… وسألت المصادر: كيف يمكن للمهجِّر أن يكون وقحاً لدرجة الاعتراض على حق المهجَّر؟

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“طلب الرئيس عون إبطال قانون التعيينات حق دستوري”.. الرئاسة توضح

صدر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:على اثر تقديم فخامة رئيس الجمهورية العماد …