مقتل خمسة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة في شمال سوريا

قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح الثلاثاء جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة المجموعات المسلحة الموالية لتركيا في شمال سوريا، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأفاد المرصد عن انفجار سيارة في المدينة كان يستقلّها رئيس مخفر الشرطة في بلدة مجاورة، ما تسبّب بمقتله مع عنصرين مع مرافقه وسائقه، بالإضافة الى مدنيين اثنين.
وتسبّب الانفجار بإصابة 19 آخرين بجروح، وفق المرصد.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن عبوة ناسفة زرعت في سيارة القيادي وانفجرت أثناء تواجده قرب مركز للشرطة في مدينة الباب.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار في المدينة التي سيطرت عليها القوات التركية مع المجموعات المسلحة الموالية لها منذ شباط 2017، إثر هجوم واسع شنته في المنطقة ضد تنظيم “داعش”.
ولم يستبعد عبد الرحمن أن “تكون خلايا التنظيم خلف هذا الاستهداف”.
وتشهد المدينة بين الحين والآخر فوضى أمنية وعمليات اغتيال لقياديين في صفوف الفصائل الموالية لأنقرة، وفق المرصد. كذلك، تشكل مسرحاً لتفجيرات بسيارات ودراجات مفخخة تبنى التنظيم المتشدد تنفيذ عدد منها.
ومنذ منتصف آذار 2011، تشهد سوريا نزاعاً دامياً، تسبب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص، ونزوح وتهجير أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“التحالف في اليمن”: اعتراض صاروخ أطلقه “الحوثيون” باتجاه الرياض

اعترضت الدفاعات الجوية السعودية، اليوم السبت، صاروخاً أطلقته جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) باتجاه العاصمة السعودية الرياض، …