من طالت العقوبات الأميركية الجديدة؟

فرضت وزارة الخزانة الاميركية عقوبات على شركتين وأحد الأفراد لصلاتهم بحزب الله,

وأدرجت الخزانة الأميركية اللبناني سلطان خليفة أسعد على قائمة العقوبات لعلاقته بحزب الله، وفرضت عقوبات على شركتي “أرش” و”معمار” اللبنانيتين لارتباطهما بحزب الله، وأشارت إلى أن “حزب الله يستغل من “آرتش” و”معمار” لإخفاء تحويلات الأموال إلى حساباته الخاصة ما يزيد من إثراء قيادته وأنصاره ويحرم الشعب اللبناني من الأموال التي يحتاجها بشدة”، ولفتت إلى أن “حزب الله يستغل من “آرتش” و”معمار” لإخفاء تحويلات الأموال إلى حساباته الخاصة ما يزيد من إثراء قيادته وأنصاره ويحرم الشعب اللبناني من الأموال التي يحتاجها بشدة”.

وأوضحت الخزانة الأميركية أن حزب الله عمل مع الوزير السابق يوسف فينيانوس لضمان فوز الشركتين بعروض للحصول على عقود حكومية بقيمة ملايين الدولارات وقد أرسلت الشركتان بعض الأرباح من هذه العقود إلى المجلس التنفيذي لحزب الله.

وقالت إن شركة “آرتش” كانت في السابق جزءًا من شركة “جهاد البناء” التابعة لحزب الله وهي لا تزال مصدرًا مهمًا لتمويلها.

وأعلنت الخزانة الأميركية أن سلطان خليفة أسعد هو نائب لرئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين.

توازيا، فرضت الخزانة الأميركية عقوبات على 45 إيرانيا وشركة إيرانية.

وبعد فرض العقوبات الجديدة، رأى وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو أن “حزب الله يخدع اللبنانيين ويستغل اقتصاده”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

إلغاء عمليات وعلاجات كيمائية: القطاع الاستشفائي مُهدّد.. أيام ويتوقّف العمل!

يتنقل القطاع الصحي من أزمة الى اخرى، فبعد صعوبة تأمين الدولار وارتفاع سعره مقابل الليرة …