نتياهو “يسخر” من “غضب العرب”: قالوا سيُحدث اهتزازا ولكن لا شيء حدث

كشف رئيس وزراء “إسرائيل”، بنيامين نتنياهو، خفايا حواره مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بخصوص “الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل في العام 2017، وسيادة الأخيرة على الجولان المحتل”.

واوضح نتنياهو، خلال المؤتمر السنوي لوسائل الإعلام المسيحية الدولية المقام في القدس، قائلا: “أود أن تعلموا أن الرئيس ترامب تشاور معي، قبل أن يتخذ هذا القرار، وسألني ما الذي أعتقد أنه سيحدث في أعقابه؟ هل سيندلع عنف واسع النطاق؟ هل ستكون هناك مظاهرات في جميع أنحاء العالم العربي؟ فأجبت بأنني لا أستطيع أن أجزم بأنه لن تكون هناك اعتراضات، ولكنني لا أعتقد أن هذا سيحدث، فهو قام بهذه الخطوة وما الذي حدث على الأرض؟ لا شيء”.

وتابع: “علينا أن نبارك الرئيس ترامب لاعترافه بالقدس كعاصمة لإسرائيل، ولنقله السفارة الأميركية إلى هنا، كما يجب أن نعترف بالدور الحاسم الذي لعبه السفير الأميركي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، في هذا القرار وأشكره لذلك مرارا وتكرارا”.

وقال نتنياهو: “كما قرر الرئيس ترامب الاعتراف بهضبة الجولان كجزء من دولة إسرائيل السيادية، وقالوا مرة أخرى إن هذا سيُحدث اهتزازا كبيرا ولكن ما الذي حدث فعلا؟ لا شيء.. ولماذا؟ لأن شيئا كبير جدا يحدث وهو تغيير نظرة الكثيرين في الشرق الأوسط إلى إسرائيل”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

كندا تمنع تصدير الأدوية إلى الخارج: “نظام الرعاية الصحية رمز لهويتنا الوطنية”

تسعى كندا إلى تعزيز قطاعها الصحي خصوصاً في ظلّ جائحة فيروس “كورونا”، إذ أعلنت مؤخراً أنها منعت …