“هناك بعض الضغوطات”.. الرئيس عون: اسألوا رياض سلامة وحسن خليل!

عاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والوفد المرافق من نيويورك الى بيروت عند العاشرة والربع من قبل ظهر اليوم بعدما ترأس وفد لبنان الى اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الرابعة والسبعين والقى كلمة لبنان امام الجمعية العامة، وعقد سلسلة اجتماعات مع عدد من رؤساء الدول الشقيقة والصديقة والمسؤولين الدوليين.

وقال الرئيس: “هدفنا إسماع صوت لبنان امام اكبر ملتقى دولي، وقد وصلت الرسائل بوضوح وصراحة”، مضيفا: “لقاءاتنا أظهرت المكانة العالمية التي يتمتع بها لبنان وحرص الدول على دعمه والمحافظة على استقرار.”

وشدد على أنه  “لن أترك لبنان يسقط ولا بد من تعاون الجميع لمعالجة الاوضاع القائمة.”

وعن ضغوطات تمارس على لبنان في الموضوع الاقتصادي أكد عون: “هناك بعض الضغوطات وهي ليست جديدة، ولا بد من التريث وتبيان الحقيقة قبل اطلاق اي موقف ولاسيما في ما يتعلق بأزمة الدولار.”

أما عن الوضع المالي فقال الرئيس عون” كنت في نيويورك اسألوا المعنيين فهناك مسؤول عن النقد هو حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومسؤول عن المال هو وزير المال علي حسن خليل وانا لست على علم بما حصل خلال غيابي، ومع الاسف اطلقت شائعات كثيرة حول الوضع المالي والناس تفاعلت معها خوفا على رغم التطمينات.”

وعن اذا كان ماكرون اعطى مهلة للبنان للبدء في تطبيق اصلاحات سيدر كشف عون: “اذا كان رئيس الجمهورية او رئيس الحكومة لا يعرفان وضع البلد فان لا احد يستطيع افهامه اياها”، وتابع الرئيس عون عند سؤاله عن اذا كان سيدر مصلحة لبنانية فقط ام اوروبية ايضاً: “ما حدا بحبك ببلاش”.

وأضاف الرئيس عون: “على الرأي العام ان يساعدنا في تحقيق الاصلاحات المنشودة لان رئيس الجمهورية لا يمكنه ان يحقق كل مل يريده ولا بد من تعاون الجميع لمعالجة الاوضاع القائمة.”

وفي ما خص كمية الشائعات والمواقف التي اطلقت عن عدد الوفد الى المواقف من ازمة النزوح: “عملونا 165 وانتم شايفين الحقيقة.” مردفا: “لا بد ان يعبر الناس عما يريدون لكن التعاطي الاعلامي يجب ان يكون على مستوى المسؤولية ايضا وله دور كبير في المساعدة.”

وعن لقائه الرئيس الايراني حسن روحاني قال عون: “وصلت الى القاعة التي يجب ان انتظر فيها لالقاء كلمتي حيث كان الرئيس روحاني فحييته.”

أما عن كيفية التحرك لحل ازمة النازحين فأوضح الرئيس: “سأوسع اطار التحرك ولن اترك لبنان يسقط.”

وختم: “هناك ثلاثة امور لا أكشفها، نقاط ضعفي ونقاط قوتي وما انوي فعله.”

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“كنا على وشك فقدانها”… كورونا كاد أن يقتل جويس: دائما يوجد أمل

كتب مدير مستشفى رفيق الحريري الدكتور فراس الابيض عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “كيف يستطيع …