وثيقة تثبت مسؤولية دياب وحكومته عن دمار بيروت

انتشرت وثيقة صادرة عن الامانة العامة للمجلس الاعلى للدفاع صادرة بتاريخ 8 آب 2020 تدحض المعلومات التي تتناقلها مواقع التواصل الاجتماعي عن رفع جهاز امن الدولة تقريراً يتعلق بشحنة نيترات الامونيوم الى رئاسة الحكومة خلال فترة تولى الرئيس سعد الحريري للحكومة.

وتشير الوثيقة الى أن المجلس الاعلى للدفاع هو الجهة التي تتلقى تقارير الاجهزة الامنية وتحيلها الى رئاسة الحكومة وان المجلس لم يتلقى اي مراسلة بهذا الخصوص الا في 20 تموز 2020 واحالها بناءً لتوجيهات رئاسة الحكومة الى وزارتي العدل والاشغال العامة والنقل بتاريخ 24 تموز 2020.

وتثبت هذه الوثيقة بما لا يرقى اليه الشك أن رئيس الحكومة حسان دياب كان على علم بخطر شحنة نيترات الامونيوم بالإضافة الى وزيرتي العدل والاشغال العامة والنقل.

وازاء ما تقدم ونتيجة تقصير الحكومة بشخص رئيسها ووزرائها في تدارك هذا الخطر الكبير وقع المحظور ودمرت مدينة بيروت تحت انظارهم ما يحتم استقالتهم ومحاكمتهم الا إذا شاء راعي هذه الحكومة بتغطيتهم لسبب مجهول معلوم.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

خلية الأزمة في قضاء زغرتا: 18 حالة إيجابية جديدة

أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، تسجيل 18 حالة ايجابية جديدة …