“أحمد الأسير – 2” في خلدة

ثَبُتَ بالدليل القاطع، أن ما كانت تُحذّر منه مراجع أمنية، حيال وجود جماعة أصولية مسلّحة في خلدة تأتمر من داعية سلفي وتتلطى بإسم العشائر العربية كان حقيقة وليس “تهويل”، والخشية هنا من أن نكون أمام “أحمد الأسير 2” في الايام القادمة.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

إليكم إصابات ووفيات كورونا الجديدة في لبنان!

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الأحد, عن ” …