لبنان

“أمر معيب جداً”… نائب حزب الله يعلّق على سجال ميقاتي والتيّار!

علّق عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب ابراهيم الموسوي، اليوم السبت، على حرب البيانات التي اندلعت بين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي والتيّار الوطني الحر أمس الجمعة.

وقال الموسوي في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”: “أن يتساجل أهل السياسة شخصيات واحزاب فيما بينهم أمر مألوف، ولكن ان يصل الشتائم والاتهام الى حد تعيير طرف لبناني بالعقوبات الاميركية الظالمة بحقه أمر معيب جداً.

وأضاف، “نرفض العقوبات الظالمة ضد اي جهة، ونرفض استخدامها مادة للتهجم لأن ذلك يوهن الروح الوطنية ويعين الظالم ويقر له بالعدوان!”.

واندلع أمس حرب بيانات بين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي والتيار الوطني الحر.

واتهم التيار الوطني الحر في بيان ميقاتي بالفساد، مضيفاً، “أنت الذي راكمت الثروات، يكتشف اللبنانيون أنك حصلت على قروض مدعومة من مصرف لبنان بقيمة تزيد عن 33 مليون دولار لشراء الشقق الفخمة”.

وأضاف بيان التيّار، “لقد طفح الكيل ولن نسمح لأمثالك أن يتطاول على تيّار سياسي وشعبي معمَّدٍ بدم الشهداء ومحصّن بشرعية الناس. أما أنت فمن أنت في السياسية ولم تتجرأ على الترشح ولم تتمكن من إيصال أي نائب، ومن أعارك ثوب شرعّيته بتسميتك ينزعه عنك ساعة يشاء”.

وقال ميقاتي في بيانه رداً على التيّار: “الناس في واد و”تيار قلب الحقائق” في واد، ولذلك سيكون ردنا مقتضبا ولمرة أخيرة منعا للتمادي في الابتزاز السياسي وفي سجالات عقيمة ليس أوانها في ظل الاوضاع التي يمر بها البلد عموما وقطاع الكهرباء خصوصا”.

وأضاف, “إن بيان “التيار” يعكس نظر صاحبه في مرآة منزله. ولاننا نتبع القاعدة المعروفة التي تقول إن الضرب بالميت حرام، لن نضرب في “ميت التيار” مكتفين بهذا القدر، ومستلهمين بتصرّف قول الاديب سعيد تقي الدين “ما أفصح “حامل العقوبات الدولية” على فساد موصوف، عندما يحاضر بالعفّة والنزاهة والاستقامة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة