لبنان

“أمل”: هذا ما لن نقبل به ونرضاه

طالب عضو المكتب السياسي لحركة أمل النائب هاني قبيسي خلال لقاء سياسي، بـ”الإسراع في تشكيل الحكومة والابتعاد عن كل الاصطفافات والإملاءات الخارجية، والعمل على إيجاد حلول سريعة لأن الوطن لم يعد يحتمل التجديف والمماطلة، وأصبحت الناس على حافة الفقر”.

وقال: “قدمنا التنازلات لكي تمثل كل الطوائف، محافظين على الميثاقية وما يكفله الدستور. لا نريد سوى حكومة نظيفة تكون على قدر تطلعات الشارع المحق الذي يطالب بمحاربة الفساد والفاسدين واسترجاع الأموال المنهوبة”.

وأضاف، “وليس الشارع السياسي الذي يختبىء وراء المطالب المحقة للناس لكي يصل الى مأربه بتقويض المقاومة وعدم ذكر اسمها ببيان وزاري في حكومة تكنوقراط، تقصي السياسيين من أحزاب وطنية مقاومة، وهذا ما لن نقبل به ونرضاه”.

وختم: “نريد تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد. لا اعتراض لدينا على أي اسم يشكل الحكومة العتيدة، إذا كان هذا الاسم يلبي تطلعات الشعب وحاجاته. سنستمر، مع الشرفاء من أهلنا وحلفائنا، في المتابعة الدقيقة لنخرج لبنان من أزمته، لأن المخرج الحقيقي الوحيد الآن، إن كان على المستوى السياسي او الاقتصادي، هو تشكيل حكومة وطنية بعيدة من كل الاصطفافات المذهبية والطائفية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة