لبنان

إبطال التعقبات في حق الأمين و”الأخبار” في دعوى جعجع والقوات

أصدرت الغرفة الإستئنافية العاشرة في بيروت، الناظرة بالدرجة الأولى في قضايا المطبوعات، والمؤلفة بالإنتداب من القضاة هبة عبدالله رئيسةً وناديا جدايل وأماني مرعشلي مستشارتين، حكمها في الدعوى المقدمة من الدكتور سمير جعجع وحزب القوات اللبنانية ممثلا برئيسه، بواسطة وكيلتهما المحامية إليان فخري، ضد الصحافي إبراهيم علي الأمين وشركة أخبار بيروت ش.م.ل التي تصدر عنها جريدة الأخبار، وذلك على خلفية مقال كتبه الأمين ونشرته الجريدة بتاريخ 21/10/2017 بعنوان “البطل حبيب والخائن بشير”، وقررت بالاتفاق إبطال التعقبات المساقة في حق المدعى عليهما.

وورد في متن الحكم أنه”فيما يختص بأساس النزاع، تبين أن الجهة المدعية تنسب الى المدعى عليهما كتابة ونشر مقال تضمن فيما أسند اليها من وقائع ذماً وقدحاً وفق شكواها حيث وردت عبارات منها:”لم يكن بشير الجمّيل سوى مجرم حرب صغير، وسليل عائلة سياسية اشتهرت بالعنصرية والتعصب الديني والإجتماعي”، “إن الحكم على البطل حبيب الشرتوني لتصفية مجرم الحرب بشير الجميل”، “حرقوا البلاد وقدموها لكل غزاة الكون”.
واعتبرت الهيئة أن ما تضمنه المقال من عبارات صادمة ولاذعة وبصرف النظر عن مدى صحتها لم تكن موجهة الى شخص المدعي سمير جعجع في معظمها بل الى الرئيس بشير الجميّل وعائلته السياسية،وأن ما ساقه الأمين في مقاطع من المقال في حق الجهة المدعية يعد توصيفاً سياسياً لما جرى تداوله على المواقع الإعلامية والإلكترونية لفيديو يظهر حديثاً للنائبة ستريدا جعجع ويدخل ضمن إطار النقد المباح وفق الضوابط المعمول بها.
وخلصت هيئة المحكمة الى إعلان بطلان التعقبات المساقة في حق المدعى عليهما بمقتضى المادة 26 من المرسوم الإشتراعي رقم 1977/104 المعدل معطوفة على المادتين 20 و 21 من المرسوم عينه معطوفة على المادة 210 من قانون العقوبات بالنسبة لشركة الأخبار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة