لبنان

إعلام وزارة المال… تابع!

فيما أثيرَ الكثير من الجدلِ حول دورِ الاعلامية نجاة شرف الدين، زوجة وزير المال غازي وزني، في الوزارة الى حدّ صدور بيان توضيحي من المكتب الاعلامي لوزير المال ينفي تعيينها مستشارة له لقاء بدلٍ ماليٍّ، فإنّ المعطيات تفيد، بأنّه مع مغادرة وزير المال السابق علي حسن خليل مكتبه في الوزارة غادر معه العديد من الموظفين بينهم مساعدته الاولى رانيا خليل ومصطفى حمدان وعلي الجوني وريما فرح والاخيرة كانت مسؤولة في مكتبه الاعلامي.

وقد انتشرت معلومات، عن أنّ شرف الدين قد استلمت عمليًّا مهام ريما فرح، لكن حتى الآن يتمّ تسيير شؤون مكتب الاعلام عبر الموظفة جوي موراني (عيّنت مع تسلّم علي حسن خليل مهامه لكنها لم تغادر معه)، وهي على تواصلٍ دائمٍ مع الاعلامية نجاة شرف الدين التي تُشرِف على مكتبِ الاعلام من خلالها لكن من دون أن تداومَ في الوزارة.

وفي سياق رصدِ التمدّدِ الواضحِ لسلطة المدير العام آلان بيفاني في وزارة المال، عُقِدَ قبل أيّامٍ اجتماع ضمَّ كبار الموظفين ترأسه بيفاني والى جانبه وزير المال، مع العلم، أنّه تمّ تجميد عمل كافة الموظفين الذين اصدر علي خليل قرارات بتعيينهم قبل مغادرته الوزارة.

كما كان لافتًا، ظهور الموظفة ميرنا باز مفوض الحكومة لدى “الريجي” على قناة “المنار” للحديثِ عن أزمةِ الطوابع، لكن مع “لقبٍ” جديدٍ هو مفوض الحكومة لدى وزارة المال خلافًا للواقعِ، حيث أنّ هناك مفوضَيْن اثنَيْن للحكومة لدى “المال” يتمّ تجاوز صلاحياتهما ودورهما في الادارة الجديدة للوزارة.

ليبانون ديبايت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة