اتصالات بعبدا-بيت الوسط مستمرّة.. إليكم آخر المعطيات

يبدو ألا جديد سيطرأ في ما خص الوضع الحكومي، فبحسب معلومات الـLBCI يربط المعنيون البت بأمر استقالة الحكومة أو التعديل الوزاري بفتح الطرقات أولا وثانيا بعودة الرئيس سعد الحريري على رأس أي حكومة وثالثا بالاتفاق على الصيغة الوزارية ضمن معايير موحدة تشمل الجميع، بمعنى أنه في حال كانت حكومة اختصاصيين فيجب أن تكون كلها كذلك، وإن كانت حكومة سياسية يتم فيها فصل الوزارة عن النيابة فيجب أن تكون كل التشكيلة كذلك.

ولم تتوقف الاتصالات بين بعبدا وبيت الوسط ويتفق الجانبان على تجنب أي فراغ يمكن أن يؤدي إلى المزيد من التعقيد في الأزمة الراهنة والإنزلاق إلى حرب أهلية وانهيار اقتصادي.

كما يتفق الجانبان على ضرورة فتح الطرقات في شكل دائم وليس بشكل ظرفي وأن لا يتم هذا الأمر بالقوة على أن يحفظ للمتظاهرين حق التظاهر في الساحات العامة،على أن يترافق كل ذلك مع اقرار الموازنة والاصلاحات بسرعة، على أن يتبع ذلك تبديل او تعديل حكومي.

وبحسب معلومات للـLBCI  ايضا فان الرئيس الحريري سيترأس في الساعات المقبلة اجتماعا للجنة وزارية لدرس مشروع القانون المتعلق بالعفو العام.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

لبنان على فالق خطير!

اعتبر مرجع حكومي سابق، بعد تعليق الرئيس سعد الحريري مشاركته في الحياة السياسية، أن لبنان …