“الأمور مفتوحة على كلّ الإحتمالات”…. هل “تُفجّر” جلسة مجلس الوزراء اليوم؟!

لا يستبعدُ عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم الوصول إلى إعتكاف أو إستقالة وزراء الشيعة و”المردة”من الحكومة في حال لم يتمكن مجلس الوزراء من الوصول إلى حلّ لموضوع تنحية المُحقق العدلي طارق البيطار عن قضية إنفجار المرفأ.

ويجد هاشم أنّ “على مجلس الوزراء مسؤولية البحث عن حلول للأزمات ودفع الأمور بإتجاه الإستقرار خصوصاً في الملفات التي تزيد من الاهتزازات”.

وعن موقف وزراء “أمل” وحزب الله من جلسة اليوم، يؤكّد أنّ “هذا يتوقف على ما سيتمخض عنه قرار مجلس الوزراء من قضية التحقيق والمطلوب منه إتخاذ قرارات جريئة، وهو كلف وزير العدل البحث في الحلول بما يتوافق مع مجريات القضية حتى الآن وسيتمّ عرض الاقتراحات ومسار التعاطي مع الموضوع والوقائع”.

وهل يُمكن أنْ نصل إلى إعتكاف لوزراء “أمل” وحزب والله و”المردة” أو الإستقالة؟ يُجيب النائب هاشم “ممكن كل الأمور مفتوحة على كل الإحتمالات”.

وعن التهديد بالشارع؟ لا يَستبعد “التصعيد بالشارع لكن ضمن الأُطر الديمقراطية طبعاً بناءً على حرية التعبير”.

وعن ربط الأزمة الحكوميّة إذا لم تَجد الحلول للقضية هل ستؤثّر على الإنتخابات لدرجة تطييرها؟ لا يربط بين الأزمة الحاليّة والإنتخابات والأولوية الآن لمُعالجة القضايا الإقتصادية والمعيشيّة بعد أنْ وصل الدولار إلى 21 ألف ليرة.

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

مخاوف إسرائيلية من صواريخ “حزب الله”.. مسؤول بارز يفجر مفاجأة عنها

قال مسؤول إسرائيلي كبير في الجيش إن إسرائيل تتوقع أن تُستهدف بألفي صاروخ في اليوم حال اندلاع …