لبنان

الجيش يصدر بيانًا يشأن أحداث الليلة الماضية

أوقفت وحدات الجيش ستة عشر شخصاً على خلفية الحوادث التي شهدتها عدة مناطق لبنانية الليلة الماضية.

وأوضح بيانٌ صادر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، أنه في طرابلس، تمّ التعرض للممتلكات العامة وعدد من المصارف وأحد المباني الحزبية، وإلقاء قنبلة يدوية لم تنفجر وقنابل مولوتوف باتجاه العسكريين، ورشقهم بالحجارة، ما أدّى إلى إصابة ثلاثة وثلاثين عسكرياً.

وأعلنت قيادة الجيش أنه تمت مصادرة عدد من الدراجات النارية التي تركها أصحابها ولاذوا بالفرار.

وبالنسبة الى طريق صيدا القديمة بين منطقتي الشياح وعين الرمانة، فأوضحت المديرية أنه “أثناء إعادة فرض الأمن والهدوء في المنطقة، أصيب عشرة عسكريين جرّاء التراشق بالحجارة بين عدد من الأشخاص”.

وفي بكفيا، أشار بيان قيادة الجيش الى أنه “وأثناء قيام وحدات الجيش بإعادة فتح الطريق، أصيب ثمانية عسكريين جرّاء التراشق بالحجارة بين الأهالي ومواكب سيّارة، والتدافع الذي حصل بعد ذلك”.

وأعلنت أنها تمكنت من إعادة الوضع إلى طبيعته في مختلف المناطق، مشيرةً الى أنه بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة