الحريري يضغط لتعديل وزاري جدّي

خلط خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الأوراق سياسياً وشعبياً. ومع إعلانه الموقف «القلق» من وضعية الحراك الشعبي في هذه المرحلة، ودعوته أنصاره الى الخروج من الساحات، انتقل النقاش الى مستوى آخر. شعبياً، لم يتفاعَل المتظاهرون إيجاباً مع الخطاب. بعضهم خرج من الساحات ليلاً، لكن ذلك لا يعني أن الناس لن ينزلوا مجدداً الى الشارع اليوم وغداً. والمستجد، هو أن ناشطين في الحراك، تبادلوا أمس أفكاراً متضاربة حول كيفية التعامل مع السلطة، بين فريق لا يريد أي نوع من التفاوض، ومجموعات سارعت الى قبول اتصالات جرت معها من قبل مسؤولين في الدولة، ولو بعيداً عن الأضواء. لكن الأنظار تركزت على بعض المناطق في لبنان دون غيرها، وخصوصاً في المنطقة الممتدة من الدورة حتى شكا، حيث التوتر على أشده بين مناصري التيار الوطني الحر ومناصري القوات اللبنانية، وحيث يتوقع أن يبادر الجيش خلال الساعات المقبلة الى خطوات عملية على الأرض تمنع أي صدام بين الطرفين.

خطاب نصر الله الذي اتهم فيه جهات محلية وخارجية بالعمل على أخذ الحراك الشعبي نحو أهداف سياسية قد تتسبب بالفوضى الكاملة في لبنان، تضمّن مرافعة فيها الكثير من الدفاع عن ورقة الحكومة وقراراتها. ركّز على دعوة المُتظاهرين الى انتخاب ممثلين عنهم للتفاوض مع السلطات. لكن نصر الله، الذي لم يرفض مُطلقاً فكرة التغيير أو التعديل الحكومي، جدّد رفضه المساس بموقع رئيس الجمهورية، كما رفضه إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

الاعتراضات على خطاب نصر الله، لم يكن بالإمكان حصرها من خلال مواقف رسمية. لكن الناشطين عبروا عنها، سواء في مقابلات في الساحات أو على مواقع التواصل الاجتماعي. وركز هؤلاء، على فكرة أنه لا يوجد بينهم تيار كبير يُريد استهداف المقاومة، رافضين اتهامهم بتلقي تمويل خارجي، ومعتبرين أنه يغطي سلطة الفساد. وجاء احتجاج هؤلاء، بعد مواجهة شهدتها ساحة رياض الصلح بين أنصار لحزب الله ومجموعات من الحراك، قبل أن يقرر حزب الله سحب كل أنصاره من المكان. وبمعزل عن «النفخ» الذي قامت بها جهات سياسية وإعلامية، إلا أن السلوك بدا شبيهاً بما حصل في مدينة النبطية قبل أيام، لناحية أنه نقطة سوداء في سجل أنصار حزب الله أو الحزب نفسه، حيال كيفية التعامل مع معارضيه في الشارع، علماً بأن أنصار الحزب جالوا غروب وليل أمس بالسيارات والدراجات في مناطق من بيروت والضاحية وصيدا والجنوب والبقاع تأييداً لخطاب نصر الله.

 

 

 

 

 

 

الأخبار

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

ميقاتي يستقبل وزير الخارجية الكويتي في السراي الحكومي

استقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، مساء اليوم في السراي الحكومي، وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر …