لبنان

“الخارجية” توضح حقيقة هذه الرحلة

لم تسلم مبادرة اعادة الطلاب من اوكرانيا الى لبنان على نفقة مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية من الانتقادات لجهة تبديل تم في الاسماء في اللحظات الاخيرة كما افاد بعض الطلاب ممن لم يتمكنوا من العودة، بعدما حذفت اساؤهم من لوائح العائدين.
في هذا الإطار، أفاد مصدر ديبلوماسي “المركزية”، ان العائدين الـ١٣٠ من اوكرانيا ليسوا الا الدفعة الاولى وستكون هناك رحلات اخرى لاعادة جميع الطلاب.
وردا على تعديل طرأ في الايام الاخيرة على اسماء الطلاب المشمولين برحلة العودة الممولة من المؤسسة، قال المصدر ان وزارة الخارجية والمغتربين لم تعدل في الاسماء ولم يحذف اي اسم من قائمة الطلاب العائدين من اوكرانيا بل ان اللائحة التي ارسلها السفير في كييف علي ضاهر الى مدير الشؤون السياسية والقنصلية السفير غادي خوري خضعت لتدقيق في خانة المعايير .
وأوضحت أوساط وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، ان الوزارة لم تبدل في اللوائح المرسلة اليها من سفارات لبنان في الخارج بل دققت في احقية العائدين عبر اخضاع المعايير لسلم الاولويات، وان كان هناك اي معيار لا يخضع للاولويات المحددة كانت تتم اعادة النظر بالاسماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة