الأبرز

الرئيس عون للمتظاهرين: لكشف حسابات كل المسؤولين.. وبات من الضروري إعادة النظر بالواقع الحكومي

اشار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى أنه ” كان طموحي كبيرا ولا يزال بالتخلص من الذهنية الطائفية التي حكمت البلد وهي الاساس في كلّ مشاكله،” متوجها الى المواطنين بالقول: “انتم تعرفون أن رئيس الجمهورية لا سيما بعد الطائف بحاجة لتعاون كلّ الاطراف في الحكومة ومجلس النواب ليحقق وعوده في الاصلاح.”

وشدد على أن استرجاع الاموال المنهوبة ضرورة وحاجة وقدمت قانونا حتّى نسترجع الاموال المنهوبة وكل من سرق المال العام يجب أن يتحاسب ولكن المهم الا تدافع عنه طائفته “عالعمياني”، داعيا الى “كشف حسابات كل المسؤولين وليحاسب القضاء”.

وأكد “انا ملتزم اقرار قوانين مكافحة الفساد وهذه صلاحية مجلس النواب واطلب مساعدتكم في هذا الاطار”، لافتا الى أن “الضريبة باتت بنظركم كالخوة “بتروح ما بترجع”.

وشدد على أن الورقة الاقتصادية ستكون الخطوة الاولى لانقاذ لبنان وهذا اول انجاز لكم ولكن يجب أن تترافق مع مجموعة اصلاحات، مشيرا الى أن في مجلس النواب اقتراحات قوانين يجب اقرارها بأقرب وقت وهي متعلقة بمكافحة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة.

واعتبر انه “لأن الإصلاح هو عمل سياسي بامتياز بات من الضروري إعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي حتى تتمكن السلطة التنفيذية من متابعة مسؤولياتها وطبعاً من خلال الأصول الدستورية المعمول فيها”، مضيفا:”صحيح أن نظامنا بحاجة لتطوير ولكن الامر لا يحصل الا من داخل المؤسسات الدستورية وحان وقت تغيير النظام الاقتصادي.”

وتوجّه الرئيس عون الى المتظاهرين بالقول:”أنا حاضر للقاء ممثلين عنكم يحملون هواجسكم ويحددون مطالبكم ولكي تسمعوا منا ايضا عن مخاوفنا من الانهيار الاقتصادي وما الذي يجب أن نقوم بها سويا حتى نحقق أهدافكم من دون أن نسبب الانهيار.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة